Accessibility links

ثلاث حالات انتحار.. ورابط واحد


طلاب في مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس التي شهدت إطلاق النار

على مدار أسبوع، وقعت ثلاث حالات انتحار ترتبط بحادثي إطلاق نار هزا المجتمع الأميركي في السنوات الـ 10 الماضية.

سيدني آيللو ذات الـ 19 ربيعا كانت تدرس في مدرسة مارجوري ستونمين الثانوية عندما أطلق مسلح النار على الموجودين فيها عام 2018 وقتل 17 طالبا وطالبة من بينهم صديقة آيللو المقربة ميدو بولاك.

الفتاة الشابة أقدمت على الانتحار في 17 آذار/مارس بعد معاناة مع مرض اضطراب ما بعد الصدمة الذي تم تشخيص إصابتها به.

وقالت شبكة "سي أن أن" إنه عثر السبت على جثة طالب آخر في المدرسة في ما اعتبرته الشرطة حالة انتحار.

وكان الطالب، الذي لم يفصح عن هويته، أحد الناجين من إطلاق النار.

أما جيريمي ريتشمان، 49 عاما، فقد أمضى سنوات حياته الأخيرة متأثرا بوفاة ابنته آفيل (ستة أعوام) في مجزرة مدرسة ساندي هوك التي قتل فيها 28 شخصا عام 2012.

وعثر على جثة ريتشمان الاثنين في مكتبه في ولاية كونيتيكت.

XS
SM
MD
LG