Accessibility links

ثورة في علاج السرطان.. اختبار أداة لتعديل الجينات


يحذف العلاج ثلاثة جينات ربما تعيق قدرة الخلايا على مهاجمة المرض

أظهرت دراسة، نشرت الأربعاء، أن أداة لتعديل الجينات بغرض علاج مرض السرطان، تدعى "كرسبر"، اختبرت بأمان على ثلاثة مرضى.

وأظهرت النتائج المبكرة للدراسة، التي أنجزت بجامعة بنسلفانيا الأميركية، أن الأطباء كانوا قادرين على أخذ خلايا الجهاز المناعي من دم المرضى وتعديلها وراثيا لمساعدتهم في الكشف عن السرطان ومكافحته.

وأنجزت الاختبارات بحد أدنى من الآثار الجانبية.

ويحذف العلاج ثلاثة جينات يـُعتقد أنها تعيق قدرة الخلايا على مهاجمة المرض، ويضيف ميزة جديدة لمساعدتها على القيام بهذه المهمة.

ووفقا للدراسة، بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر، استمرت حالة المريض الأول في التدهور، فيما ظلت حالة المريض الثاني مستقرة أما المريضة الثالثة فقد خضعت للعلاج مؤخرا ومن المبكر تقييم حالتها.

ومن المبكر جدا معرفة ما إذا كان العلاج سيحسن فرص البقاء على قيد الحياة، لكن النتائج مشجعة بحسب الدكتور أرون جيردز، وهو إخصائي مختص في السرطان في كليفلاند كلينيك.

ويخطط الأطباء المشرفون على الدراسة لعلاج 15 مريضا آخرين بالأداة، فيما ستقدم التفاصيل في مؤتمر الجمعية الأميركية لأمراض الدم في ديسمبر.

وقال الدكتور إدوارد ستادتمور إن "هذه المحاولة هي الأكثر تعقيدا حتى الآن"، مضيفا "هذا دليل على أننا يمكن أن نعدل الجينات بأمان".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG