Accessibility links

جاسوس صيني ينشق.. ويكشف أسرار مخابرات بلاده


الجاسوس الصيني حصل على حماية أستراليا

هرب جاسوس صيني إلى أستراليا، وقدم لها مجموعة من أسرار الاستخبارات الصينية، وفقا لصحيفة The Age الأسترالية.

والجاسوس الصيني يدعى لي تشيانغ وانغ، أو"وليام"كما قدمته الصحيفة الأسترالية، التي أكدت في السياق أنه " أول عميل صيني يكشف نفسه لأستراليا".

ومن بين المعلومات الاستخباراتية التي قدمها وانغ "عربونا" لحمايته، تلك التي تتعلق بأحداث هونغ كونغ، ومحاولات الصين التأثير في انتخابات تايوان، بالإضافة إلى تقديمه قائمة بأسماء وهويات كبار ضباط المخابرات العسكرية الصينية في هونغ كونغ.

صحيفة "ذي آيج" كشفت كذلك أن وانغ دخل سيدني بتأشيرة سياحية، وفور وصوله أبدى رغبة في التعاون مع الاستخبارات المحلية للحصول على "حماية عاجلة من الحكومة الأسترالية".

وخلال لقائه بعض المسؤولين في جهاز الاستخبارات الأسترالية، كشف وانغ كيف تتحكم الصين في الشركات العامة والخاصة لتمويل مشروعاتها الاستخبارية، وتتبع المعارضين، ووسائل الإعلام.

كما توضح شهادته لوكالة مكافحة الاستخبارات الأسترالية والتي نقلتها "ذي آيج" كيف يتسلل جواسيس بكين إلى الحركة الديمقراطية في هونغ كونغ، ويتلاعبون في انتخابات تايوان".

للتذكير أوقفت بكين شهر أغسطس الماضي أكاديميا أستراليا واتهمته بالتجسس لصالح بلاده.

وقالت وزيرة الخارجية وقتها، ماريس باين، إن الرجل أدين بسبب مواقفه السياسية وأن "التخابر" تهمة ألصقت به لتبرير احتجازه فقط.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG