Accessibility links

هذه الجامعة المرموقة متهمة بالتمييز ضد الإناث


جامعة طوكيو الطبية

اتهمت تقارير إعلامية الخميس جامعة طبية يابانية شهيرة بالتمييز بشكل "منهجي" ضد المتقدمات من الإناث، بذريعة ميل النساء إلى ترك مهنة الطب بعد البدء في تكوين أسرة، ما يتسبب في نقص عدد العاملين بالمستشفيات.

وقالت صحيفة "يوميوري" اليابانية إن جامعة "طوكيو" تلاعبت في نتائج امتحانات القبول للنساء في عام 2011 لخفض عدد الطالبات المقبولات.

وأضافت نقلا عن مصادر لم تسمها أن عمليات التلاعب بدأت بعدما وصلت نسبة الإناث الناجحات إلى 38 في المئة من إجمالي المتقدمين في عام 2010.

وأشارت وسائل إعلام يابانية أخرى، بما فيها التلفزيون العام NHK ووكالة أنباء كيودو، أيضا إلى عمليات تلاعب في الامتحان.

وذكر تلفزيون NHK أن نتائج عشرات المتقدمات انخفضت بنسبة 10 في المئة في بعض السنوات.

وقد ظهر هذا الادعاء خلال تحقيق أجرته الجامعة حول فضيحة منفصلة.

وقال وزير التعليم الياباني يوشيماسا هاياشي في تصريحات صحافية إن "امتحانات القبول التي تميز ضد النساء غير مقبولة على الإطلاق". وأوضح أن الوزارة ستقرر ردها بعد تلقي نتائج التحقيق.

وقالت يوشيكو مايدا، رئيسة الجمعية النسائية الطبية اليابانية "بدلا من القلق من ترك النساء وظائفهن، يجب فعل المزيد لخلق بيئة تمكنهن من الاستمرار في العمل. نحن بحاجة إلى إصلاح نمط العمل" في اليابان.

وتمثل النساء نحو 40 في المئة من القوة العاملة في اليابان. وكثيرات منهن خريجات جامعيات ولكنهن يواجهن التمييز في التوظيف والأجور، بحسب تقارير.

وغالبا ما ترغم ساعات العمل الطويلة ونقص الدعم في تربية الأطفال، النساء، على التخلي عن وظائفهن.

XS
SM
MD
LG