Accessibility links

جدارية في إدلب احتفاء بمقتل قاسم سليماني


الرسام عزيز أسمر أمام الجدارية

رسم فنانون في مدينة بنش الخاضعة لسيطرة فصائل معارضة، بمحافظة إدلب، في شمال غرب سوريا، جدارية للتعبير عن فرحهم بمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في ضربة صاروخية أميركية في بغداد.

وقال الرسام عزيز أسمر "سمعنا اليوم خبرا مفرحا جدا، ورسمنا هذه الجدارية في مدينة بنش للتعبير عن فرحتنا بهذا الخبر".

سليماني إلى المزبلة بحسب ما رسم عزيز أسمر الجدارية
سليماني إلى المزبلة بحسب ما رسم عزيز أسمر الجدارية

وأضاف "نتمنى أن ينال كل مجرم شارك في قتل السوريين أو العراقيين أو الفلسطينيين عقابه، من بشار الأسد إلى أصغر مرتزق".

وكان سوريون قد استقبلوا نبأ مقتل سليماني، بتوزيع الحلوى والرقص والغناء، خاصة لما كان له من دور في مقتل ألاف المدنيين العزل في البلاد، ناهيك عن تسببه بتشريد مئات الآلاف من السوريين.

وتحدثت وسائل إعلام أميركية أن عملية قتل سليماني تمت بطائرة أميركية مسيرة استهدفت موكبا مؤلفا من مركبتين يضم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، على طريق مطار بغداد الدولي.

شارك عدد من الأطفال في رسم الجدارية في إدلب
شارك عدد من الأطفال في رسم الجدارية في إدلب

وقتل في الهجوم أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وهو تحالف لفصائل مسلحة موالية بغالبيتها لإيران وتم دمجها ضمن قوات الأمن العراقية.

وأظهرت فيديوهات وصور سيارات تلتهمها النيران وأشلاء آدمية متناثرة على الأرض، بالإضافة إلى عملات إيرانية وأخرى سورية ومسدسات ومستندات كانت بحوزة القتلى.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر بقتل سليماني، وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن الجنرال الإيراني كان يجب أن يقتل "منذ سنوات".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG