Accessibility links

خلاف حول السلطة المحلية في الحديدة


جدل حول السلطة في مدينة الحديدة
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:59 0:00

جدل حول السلطة في مدينة الحديدة

يستمر الجدل والخلاف بشأن السلطة المحلية والأمنية في مدينة الحديدة اليمنية، إذ يرى الحوثيون أن السلطة الموجودة حاليا في المدينة هي ما ينص عليه اتفاق ستوكهولم، في حين تطالب الحكومة اليمنية بأن تكون السلطة المحلية تحت إشرافها.

ورغم تأكيد الأمم المتحدة سلامة ومطابقة خطوة إعادة الانتشار الأحادية من قبل الحوثيين في موانئ الحديدة وفقا لاتفاق ستوكهولم، لا تزال الحكومة ترفض تسلم قوات خفر السواحل للموانئ وتصفها بالقوات "غير النظامية التابعة للحوثيين".

وقال قائد قوات خفر السواحل بالحديدة زيد الموشكي، من جهته، إن هذه القوات نظامية ولديها الخبرة الكافية وإنها كانت المعنية بأمن الموانئ قبل سنوات من سيطرة الحوثيين على المدينة.

وتطالب السلطات المحلية التابعة للحوثيين الأمم المتحدة بإلزام الطرف الآخر بتنفيذ ما عليه من إعادة الانتشار وفقا للخطة الأممية في مرحلتها الأولى، وترد الحكومة اليمنية بالرفض إلى أن يحسم موضوع السلطة المحلية والأمنية المخولة بإدارة الموانئ والمدينة .

الأمم المتحدة وعلى لسان مايكل لوليسغارد رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار أكدت أن حسم أمر تبعية وماهية السلطات المحلية و الأمنية في الحديدة لا يزال خاضعا للنقاش، وتأمل في أن يمضي الطرفان في خطوات إعادة الانتشار وتأجيل حسم هذا الملف لما بعد تنفيذ الخطوات الأولى من خطة إعادة الانتشار بما يساهم في خلق نوع من الثقة وإظهار حسن النوايا.

XS
SM
MD
LG