Accessibility links

هل فشل برنامج أمازون لبصمة العين؟


تجربة لبرنامج التعرف على الأشخاص عن طريق بصمة الوجه في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية "CES"

فشل برنامج أمازون للتعرف على الأشخاص عن طريق الوجه خلال اختبارات لفحص الدقة والموثوقية أجراها باحثون في مختبرات "M.I.T."، حسب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست.

وطورت أمازون البرنامج بالتعاون مع جهات خاصة بتطبيق القانون بهدف تحديد الأشخاص من خلال برنامج يستطيع التعرف عليهم اعتمادا على الجنس ولون البشرة وبصمة الوجه.

وكانت دقة البرنامج أفضل في التعرف على أصحاب البشرة فاتحة اللون، فيما لا يزال يواجه تحدي الدقة في التعرف على الإناث من ذوات البشرة غامقة اللون.

وأشار باحثون ومهندسون إلى احتمال أن تكون المشكلة في أن التدريب الذي خضع له النظام كان يتركز بشكل أكبر على صور الذكور من أصحاب البشرة البيضاء، ما أحدث انحرافا في النتائج عند الاختبار.

من جانبها ترى أمازون أن الاختبار الذي تم كان على خوارزمية ونسخة قديمة تختلف عن برنامج التعرف على الوجه المقدم للجهات الأمنية الفيدرالية.

بدورها قالت الخبيرة كلير غارفي من جامعة جورجتاون، إن عدم تجاوب أمازون مع ما جاء به الاختبار وسلوكها الدفاعي يجب أن يأخذ في عين الاعتبار، إذ أن مثل هذه البرامج يجب يتمكن من تحديد جنس الشخص على الأقل حيث يعتبر الخطأ في هذا الأمر هامشيا.

وتواجه صناعة برمجيات التعرف على الأشخاص عن طريق بصمة الوجه جدلا دعا بعض المشرعين إلى الدعوة لوضع قانون ينظم عمل مثل هذه البرمجيات بما لا يخترق خصوصية الأفراد.

XS
SM
MD
LG