Accessibility links

تجاهل اسم فائزة بنوبل والاكتفاء بزوجها يغضب المغردين


استر برفقة زوجها

أثار تجاهل وسائل إعلام في الهند ذكر اسم أصغر فائزة بجائزة نوبل للاقتصاد والاكتفاء بذكر اسم زوجها الذي ناصفها الجائزة، في ضجة بسبب ما وصف بـ"التحيز الجنسي" على مواقع التواصل الاجتماعي.

وباتت "استر دوفلو" أصغر فائزة بجائزة نوبل في الاقتصاد، وثاني امرأة في التاريخ تنال هذا الشرف، ولكن بعض المطبوعات الهندية تجاهلت هذه الحقيقة بشكل أغضب المغردين الذين انتقدوا الاكتفاء بوصفها بـ"الزوجة".

وشمل ذلك حتى الصحف الكبرى في البلد ومن بينها صحيفة "الاقتصاد تايمز"، الرائدة في مجال الأعمال في الهند والتي كتبت: "فاز الأميركي الهندي بانرجي وزوجته بجائزة نوبل لاقتصاد".

وشكل العنوان الرئيسي صدمة للمعلقين في تويتر، واعتبروه تقليلا من قيمة مشاركة استر في العمل الفائز.

وفازت استر برفقة زوجها ابيجيت بانرجي، الباحث في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومايكل كريمر من جامعه هارفارد بالجائزة مناصفة.

وبالإضافة إلى عملها مع بانرجي وكريمر، طورت الأستاذة التي ولدت في باريس، تقنيات رائدة لمكافحة الفقر وتحسين فرص الحصول على التعليم بين أفقر المجتمعات في العالم، وذلك باستخدام إضافات محددة في مجال السياسات تم صقلها على مدى عشرين عاما من العمل.

وشرحت استر كيفية تعامل فريقها مع الفقر في العالم، قائلة: "ما نحاول القيام به في نهجنا هو أن نقول أنظروا، دعونا نحاول حل المشاكل واحدا تلو الآخر ومعالجتها بدقة وعلمية قدر الإمكان".

واستغلت دوفلو هذه المناسبة لجذب الوعي بعدم وجود باحثات كثيرات في تخصصها، وكيف يؤثر ذلك في نتائجه على المدى الطويل.

وقالت في المؤتمر الصحفي بعد إعلان فوزها: "تبين أنه من الممكن للمرأة أن تنجح ويلقى نجاحها الاعتراف، وآمل أن يلهم فوزي العديد من النساء الأخريات لمواصلة العمل ويلهم العديد من الرجال الآخرين لإعطائهم الاحترام الذي يستحقونه".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG