Accessibility links

جرحى في اشتباك بين الجيش اللبناني ومتظاهرين في صيدا


عناصر في الجيش اللبناني يفضون تجمعا لمتظاهرين أغلقوا لطريق الرابط بين صيدا وبيروت

مراسل الحرة

أصيب عدد من الأشخاص بجروح صباح الأربعاء في "اشتباك وضرب بالأيدي" وقع بين متظاهرين وعناصر في الجيش اللبناني بعد إصرار الجيش على فتح طريق الأولي بشمال مدينة صيدا.

وتم نقل المصابين عبر الصليب الأحمر إلى مستشفيات المنطقة، وفق ما أفادت به الوكالة الوطنية للإعلام.

وأعاد الجيش فتح طريق الأولي بالقوة، واعتقل عددا من الشبان وأطلق سراحهم لاحقا، وعادت الأمور الى طبيعتها، في ما لا يزال عدد من المحتجين يتواجدون بالقرب من ملعب صيدا البلدي.

وحدثت أيضا مواجهة بين الجيش ومتظاهرين بعد أن فتح الجيش بالقوة الطريق في منطقة نهر الكلب بغرب البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG