Accessibility links

جورجيا تعدم رجلا أدين بقتل امرأتين


غرفة مخصصة لتنفيذ عمليات الإعدام باستخدام حقن قاتلة في أحد سجون كاليفورنيا

نفذت ولاية جورجيا الخميس حكم الإعدام في رجل يبلغ من العمر 52 عاما، مدان بقتل صديقته السابقة وإحدى صديقاتها رميا بالرصاص خلال نقاش حاد قبل ربع قرن.

وقالت إدارة السجون في الولاية في بيان إنه تم إعدام سكوتي جارنيل مورو بحقنة قاتلة وأعلنت وفاته عند الساعة 9:38 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة. وحضر الإعدام حوالي 20 شخصا من أقارب المرأتين وذوي مورو.

وقبل تلقيه الحقنة القاتلة، قدم اعتذاره للجميع عما حدث.

وطبقا لوثائق المحكمة فإن مورو توجه إلى منزل باربرا يونغ في صباح الـ29 من كانون الأول/ديسمبر 1994 بعد أسابيع من إنهاء علاقتها معه. وتقول الوثائق إن مناقشة حامية اندلعت بحضور تونيا وودز ولاتويا هورن وهما من صديقات يونغ.

ووفقا للوثائق فإن مورو سحب مسدسه من خصره خلال النقاش وأطلق النار على وودز في البطن وعلى هورن في الذراع والوجه.

وأسرعت يونغ بالدخول إلى غرفة النوم حيث اعتدى عليها مورو بالضرب قبل أن يطلق عليها النار ويقتلها. وجاء في الوثائق أن وودز توفيت جراء إصابتها بالرصاص في بطنها.

وجرت الجريمة أمام ابن يونغ الذي لم يتعد ربيعه الخامس آنذاك.

تجدر الإشارة إلى أن هذا أول إعدام ينفد في جورجيا هذا العام، ومورو هو الشخص الـ73 الذي يعدم في الولاية منذ إعادة العمل بالعقوبة في عام 1976.

XS
SM
MD
LG