Accessibility links

جورجيا.. شقيقتان سعوديتان تطلبان اللجوء


مها السبيعي وشقيقتها وفاء

في أحدث سلسلة لهرب الفتيات السعوديات، طلبت شقيقتان سعوديتان المساعدة من منظمة الأمم المتحدة للاجئين ومن السلطات في جورجيا، بعد فرارهما من بلدهما بسبب "الاضطهاد العائلي".

واستخدمت الشقيقتان، مها السبيعي (28 عاما) ووفاء السبيعي (25 عاما)، حسابا أنشئ حديثا على تويتر باسم "GeorgiaSisters" لطلب المساعدة، كما قامتا بنشر نسخا من جوازي سفرهما.

وذكرت الفتاتان أن السلطات السعودية ألغت جوازي سفرهما، وأن حياتهما باتت في خطر بعد وصول أفراد من عائلتيهما إلى جورجيا للبحث عنهما.

وفي مقطع فيديو لاحق نشر على تويتر قالت إحدى الفتاتين "نريد الحماية، نريد دولة ترحب بنا وتحمي حقوقنا".

وذكرت الشقيقة الأخرى أنهما "هربتا نتيجة تعرضهما للاضطهاد من قبل عائلتهما، لأن القوانين في المملكة العربية السعودية أضعف من أن تحميهما".

وتحاول الشقيقتان الحصول على حماية المفوضية العليا للاجئين من أجل نقلهما إلى بلد ثالث آمن.

وقالت وزارة الداخلية في جورجيا إن الشقيقتين لم تتصلا بالسلطات الأمنية فيما يتعلق بادعاءات طلب اللجوء ولا أي مسألة أخرى تتعلق بسلامتهما.

وفي آذار/مارس الماضي تمكنت شقيقتان سعوديتان من الوصول إلى بلد ثالث بعد حصولهما على تأشيرة إنسانية، حيث بقيتا عالقتين في هونغ كونغ طوال ستة أشهر بعد فرارهما من عائلتهما بسبب سوء المعاملة.

وجاء ذلك بعد حصول سعودية أخرى فرت من عائلتها هي رهف محمد القنون على اللجوء في كندا إثر توقيفها مطلع كانون الثاني/يناير في مطار بانكوك.

XS
SM
MD
LG