Accessibility links

مصادر إيرانية: هجوم على قاعدة التاجي قرب بغداد


جندي عراقي في قاعدة عين الأسد العراقية

قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، الأربعاء، إن ايران استهدفت قاعدة التاجي الواقعة شمال بغداد، بعد ساعات من تأكيد هجوم إيراني على قاعدتين تحويان قوات أميركية، فجر الأربعاء.

وادعت الوكالة أن طهران بدأت "جولتها الثانية" من الهجمات ضد قواعد تأوي قوات أميركية وقوات للتحالف في العراق، ولم يصدر تأكيد من البنتاغون بعد حول الهجوم على قاعدة التاجي.

وذكرت الوكالة أن الجولة الثانية من الهجمات بدأت بعد ساعة من وقوع الجولة الأولى من الهجوم.

وأعلن الحرس الثوري، في بيان عن "إطلاق عشرات الصواريخ أرض-أرض على القاعدة الجوية.. عين الأسد".

وهدد الحرس الثوري الإيراني بضرب "حكومات حليفة" للولايات المتحدة في المنطقة، إذا ما سمحت بشن هجمات على إيران انطلاقا من أراضيها، كما هدد بضرب إسرائيل.

ويأتي استهداف القواعد العسكرية بعد ضربة أميركية قتلت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس الأسبوع الماضي.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" قد أكدت "تعرض قاعدتين عسكريتين على الأقل تستضيفان قوات أميركية وقوات من التحالف لمحاربة داعش في العراق، لهجمات صاروخية انطلقت من إيران".

وقال البنتاغون في بيان "من الواضح أن هذه الصواريخ أطلقت من إيران واستهدفت قاعدتين عسكريتين عراقيتين على الأقل تستضيفان عسكريين وأميركيين من قوات التحالف في عين الأسد وأربيل".

وأفاد البنتاغون بأن الإصابات جراء الهجمات الإيرانية على القاعدتين في العراق، تقتصر حتى الآن على العراقيين فقط.

وأضافت الوزارة في بيانها "أثناء قيامنا بتقييم الموقف واستجابتنا، سنتخذ جميع التدابير اللازمة لحماية والدفاع عن أفراد الولايات المتحدة والشركاء والحلفاء في المنطقة".

وكانت الولايات المتحدة وجهت تحذيرا من أن "أي عمل شرير أو اعتداء او تحرك آخر سيواجه ردا أكثر إيلاما وقساوة".

XS
SM
MD
LG