Accessibility links

جونسون يرجح وقوف إيران خلف "هجوم أرامكو" في السعودية


بوريس جونسون يرجح وقوف إيران خلف الهجمات على منشأتين نفطيتين في السعودية

اتهم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إيران بالوقوف خلف الهجمات على منشأتين نفطيتين في السعودية، في تصريحات أدلى بها لصحفيين يرافقونه إلى نيويورك حيث سيلتقي الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وقال جونسون على متن طائرة تنقله إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة "يمكنني أن أقول لكم إن المملكة المتحدة تنسب إلى إيران وبدرجة عالية جدا من الاحتمال، الهجمات على أرامكو" مجموعة النفط السعودية العملاقة التي تدير الموقعين المستهدفين، وفق ما نقلت عنه وكالة "برس أسوسييشن" البريطانية الإثنين.

وشدد جونسون على رغبته بتجنب أي تصعيد في التوتر، وقال إن دور بريطانيا يتمثل في "تكوين جسر بين أصدقائنا الأوروبيين والأميركيين".

وقد وجهت كل من الولايات المتحدة والسعودية أصابع الاتهام نحو إيران، رغم تبني الحوثيين في اليمن للهجوم، إلا أن إيران نفت تلك الاتهامات.

وكان من المفترض بجونسون لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في نيويورك، فيما يسمى بمجموعة "E3" التي تعمل على تشكيل السياسات الدولية حول إيران، لكن لم تشر أي من فرنسا أو ألمانيا إلى رأيهما حول هوية المسؤول عن الهجوم.

ويتوقع أن يناقش جونسون عددا من القضايا خلال لقائه مع روحاني في نيويورك، منها اعتقال مزدوجي الجنسية، مثل اعتقال الصحافية البريطانية من أصل إيراني نازانين زغاري راتكليف بتهمة "المشاركة في مظاهرات معادية للنظام"، والتي لا تزال معتقلة منذ عام 2016، وفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG