Accessibility links

"أين المحاكمات؟".. صراخ أب إيراني فقد ابنه في حادث الطائرة الأوكرانية


والد أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية

تداول مغردون إيرانيون مقطع فيديو مؤثر يظهر والد أحد ضحايا الطائرة الأوكرانية وهو يصرخ داخل جنازة ولده في المسجد.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أطلق صاروخين بالخطأ على طائرة أوكرانية مدنية كانت تحلق في الأجواء الإيرانية يوم 8 يناير، ما أودى بحياة نحو 176 راكبا معظمهم إيرانيون.

ويظهر والد الضحية في مجلس عزاء بمسجد الشريف بجامعة شريف للتكنولوجيا في طهران، والتي كان ابنه يدرس فيها قبل وفاته، حيث بدأ بالصراخ قائلا: "لقد رحل ابني، لا أحد يتحدث عن معاناتنا، لقد فقدت أغلى شيء عندي، وقد فقدت العائلات أغلى ما لديها".

وتابع الوالد المكلوم صارخا: "لا أحد يجرؤ على تسمية المتسببين.. لا رئيس الجامعة.. لا أحد آخر، لماذا لا توجد محاكمات؟".

يذكر أن مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي ورئيس الجمهورية حسن روحاني قد تعهدا بإجراء تحقيقات بخصوص الحادثة، إلا أنه لم يتم تقديم أحد للمحاكمة حتى الآن.

وكان موقع إخباري إيراني يدعى "انتخاب"، قد أغلق بسبب ضغوط من جانب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، وبأمر من هيئة الرقابة على المطبوعات، بعد نشر كواليس تخص سقوط الطائرة.

وكان "انتخاب"قد نشر خبرا مفاده أن شمخاني قد قصر فيما يخص حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية على يد الحرس الثوري، وذلك بسبب عدم حظره الطيران خلال عملية إطلاق الصواريخ على القاعدة الأميركية في العراق، وبسبب إخفائه أسباب سقوط الطائرة لمدة ثلاثة أيام.

ويأتي ذلك في أعقاب إسقاط الحرس الثوري الإيراني طائرة تابعة للخطوط الأوكرانية بـ "الخطأ" بعد إطلاق طهران صاروخين عليها في عملية عسكرية شنتها إيران ردا على بعد مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في الثالث من يناير بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد.

وردت إيران في الثامن من يناير باستهداف صاروخي لقواعد عسكرية غرب العراق وشماله تحوي جنودا أميركيين.

XS
SM
MD
LG