Accessibility links

حازم الأمين: هل يصبح لبنان دولة بوليسية؟


حازم الأمين- الصورة من حسابه على فيسبوك

"إننا أمام احتمالات دولة بوليسية وليس دولة قانون وعدالة كما يدعي المسؤولون في لبنان".

هكذا علق الصحافي اللبناني حازم الأمين في حديث لـ"موقع الحرة"، على واقعة اقتياده إلى قسم للشرطة ووضع الأصفاد في يديه على خلفية تحقيق في دعوى تتعلق بموقع "درج" الإلكتروني.

وكان الأمين قد كشف في منشور على موقع فيسوك عن أن عنصرا من قوى الأمن الداخلي حضر إلى مكتب موقع "درج" "في سياق تبليغنا بدعوى قضائية تتعلق بمادة نشرت في الموقع".

ورفض الأمين الإفصاح عن تفاصيل الدعوى لأسباب قانونية.

وتابع الأمين على فيسبوك: "رفضنا طلب العنصر تقديم معلومات عن هوية مالكي درج وطلبنا أن يجري ذلك بحضور المحامي".

وبعد وقت قصير من مغادرة عنصر الأمن، أوضح الأمين أن دورية من نحو 10 عناصر مسلحة جاءت إلى المكتب "وتصرفوا مع الزملاء الصحافيين بطريقة فظة... وتصرفوا معي أثناء اقتيادي من المبنى على نحو بوليسي يوحي بأنهم حيال جريمة كبرى".

وأضاف أنهم "بثوا الرعب في أوساط موظفي الشركات المقيمة في المبنى".

لكن الصحافي أوضح أن "الأمر اختلف عندما وصلت إلى الثكنة، حيث تمت الإجراءات الروتينية التي لم تكن تتطلب هذا القدر من "اليقظة الأمنية".

وقال لموقع الحرة إن القوى الأمنية تعاملت معه "بدرجة عالية من الفظاظة وبالاستخفاف بكرامة الناس، من أجل دعوى مسقطة".

وتم إخلاء سبيل الأمين بعد استجوابه لمدة ساعتين.

وتضع منظمة "مراسلون بلا حدود" لبنان في المركز الـ100 عالميا من أصل 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة.

XS
SM
MD
LG