Accessibility links

"حاسس في أحلى منها.. غيّرها".. عيد الحب في الأردن لم يمر دون استفزاز النساء


ذكر مستخدمون أن المقصود بالإعلانات كانت السيارات التي تروج لبيعها الوكالة

فوجئ الأردنيون بانتشار لافتات إعلانية في شوارع العاصمة عمان، عشية "عيد الحب"، تحمل عبارات بدت كأنها تستهدف المرأة بشكل مسيء، الأمر الذي أثار موجة غضب.

ونددت اللجنة الوطنية لشؤون المرأة، الخميس، بالإعلان التجاري الذي تبين أن شركة سيارات تقف وراءه، مشيرة إلى أن في الإعلان "امتهان للمرأة وتنميط للعلاقة الإنسانية بين الأزواج".

وأثارت الإعلانات التجارية لشركة بيع السيارات ضجة في المجتمع الأردني، حيث ظهرت لافتات عليها صور لورود حمراء مرفقة عبارات مثل "عينك على غيرها؟" و"هل تشعر بأن أخرى تتعداها جمالا؟" و"مصروفها كبير؟" مرفقة بوسم "#غيّرها".

وذكر مستخدمون أن المقصود بالإعلانات كانت السيارات التي تروج لبيعها وكالة سيارات تويوتا في الأردن.

إلا أن صيغة الإعلانات وتزامن إطلاقها في عيد الحب، أوحى بأنها تحث على الخيانة الزوجية أو حتى الطلاق.

وفي بيان عبر فيسبوك قالت اللجنة إنها تواصلت "مع الشركات المعنية بالإعلان الذي تم نشره مؤخرا والمتضمن عبارات فيها امتهان للمرأة وتنميط للعلاقة الإنسانية بين الأزواج".

وأضافت "علمت اللجنة أن الشركة المعلنة، قد انتبهت لردود الفعل المجتمعية حول الإعلان، وستعمل على إزالة الإعلان غدا وتستبدله بإعلان لائق".

وشددت اللجنة في بيانها على أهمية "الالتزام بمدونة سلوك في الإعلانات لضمان حماية كرامة المرأة وعدم تنميط صورتها او امتهانها بأي شكل من الأشكال".

أما الشركة لم تنشر أي تعليق عبر حسابها حول الإعلانات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG