Accessibility links

أبعاد إعلان ترامب حالة الطوارئ


الرئيس دونالد ترامب على اليمين/ وشعار شركة هواوي الصينية على اليسار

وقع الرئيس دونالد ترامب الأربعاء أمرا تنفيذيا تمنع بموجبه الشركات الأميركية من استخدام معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تصنعها الشركات التي تشكل خطرا على الأمن القومي، ما يمهد الطريق لحظر ممارسة الأعمال التجارية مع شركة هواوي الصينية.

وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت أن الولايات المتحدة تضغط على حلفائها لمنع شركة هواوي وغيرها من شركات التكنولوجيا الصينية، من إنشاء البنى التحتية اللازمة لإنتاج الجيل التالي من شبكة الاتصال الخليوي، 5G.

وترى الإدارة الأميركية أن شبكة 5G هي جزء من سباق تسلح جديد قد يمكن الصين من الحصول على ميزة اقتصادية ومخابراتية وعسكرية خلال معظم هذا القرن، حسب المصادر الأميركية.

فحوى القرار

بحسب بيان البيت الأبيض، فإن قرار ترامب يهدف إلى حماية أميركا من الأعداء الأجانب الذين يسببون ويستغلون الثغرات الأمنية في البنية التحتية والخدمات الخاصة بالمعلومات وتكنولوجيا الاتصال.

ويتيح هذا القرار لوزارة التجارة سلطة "منع المعاملات التجارية التي تمثل تهديدا للأمن القومي"، بحسب البيان.

وكانت الولايات المتحدة قد منعت جهات فيدرالية من استخدام منتجات هواوي، وقد حثت الولايات المتحدة حلفاءها على تجنبها أيضا، وقد امتنعت كل من أستراليا ونيوزيلندا عن تزويد أجهزة هواوي بشبكات 5G.

مؤسس هواوي رين زنغفاي والرئيس الصيني شي جين بينغ. أرشيفية
مؤسس هواوي رين زنغفاي والرئيس الصيني شي جين بينغ. أرشيفية

ماذا تعني حالة الطوارئ؟

مع إعلان حالة الطوارئ الوطنية، فإن الرئيس ترامب يستطيع تجاوز أفرع الحكومة الأخرى والحصول على مجموعة من الصلاحيات الخاصة.

مركز برينان للعدالة، قد جمع نحو 120 سلطة قانونية يستطيع الرئيس الأميركي استخدامها في حال الطوارئ، وتبدأ من مصادرة الأراضي الزراعية، وصولا لاستدعاء قوات الاحتياط أو السيطرة على ممتلكات، وذلك وسط قيود محدودة أو معدومة.

وحتى الآن، فقد أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خمس حالات طوارئ وطنية، وكان آخرها تلك التي فرضت على الحدود الجنوبية الأميركية مع المكسيك.

وقد أعلنت حالة الطوارئ الوطنية نحو 33 مرة على مر تاريخ الولايات المتحدة، بحسب تقرير مركز برينان.

وتعود أقدم حالة طوارئ إلى عهد الرئيس جيمي كارتر في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1979، والتي فرضت عقب حادثة الرهائن الأميركيين في إيران. كما فرض رؤساء آخرون حالات طوارئ، مثل بيل كلينتون وجورج دبليو بوش وباراك أوباما.

الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر
الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر

لم يذكر ترامب هواوي بشكل صريح في قراره التنفيذي، لكن البيان انطوى على إبقاء الشركة بعيدا عن الولايات المتحدة،

هواوي ترد

قالت هواوي إن عملها لا يمثل أي تهديد على أمن الولايات المتحدة، وأنها شركة مستقلة عن الحكومة الصينية.

وقال بيان الشركة "منع هواوي من القيام بعملها داخل الولايات المتحدة لن يجعل أميركا أكثر أمنا أو أقوى"، بحسب بيان للشركة.

XS
SM
MD
LG