Accessibility links

حاولت خنق طالبة سعودية.. اتهام أميركية بارتكاب "جريمة كراهية"


محطة ماكس التي تعرضت فيها طالبة سعودية إلى اعتداء بولاية أوريغون

اتهمت محكمة أميركية امرأة بارتكاب جريمة كراهية بعدما حاولت خنق طالبة سعودية في ولاية أوريغون غربي الولايات المتحدة الأميركية.

وقال مكتب النائب العام في مقاطعة مولتنوما إن المعتدية وتدعى جاسمين كامبل (23 عاما)، انتزعت الحجاب من الطالبة السعودية من الخلف، ثم حاولت خنقها لكن الضحية دفعتها. وبعد ذلك قامت كامبل "بتنديس الحجاب" ،حسب وثائق المحكمة.

ووقع الحادث أمام محطة بورتلاند ماكس في 12 نوفمبر الماضي. وألقت شرطة بورتلاند القبض على كامبل في 13 ديسمبر 2019 لكن بتهم لا صلة لها بالحادثة.

وكان من المقرر أن تمثل كامبل أمام المحكمة الجمعة لكنها لم تحضر، وهي ملاحقة قضائيا بمذكرة اعتقال.

الطالبة السعودية (24 عاما) التي تدرس بجامعة بورتلاند ضمن برنامج تبادل طلابي، قالت للشرطة إنها لا تشعر بالأمان لارتداء الحجاب في الأماكن العامة، وتبحث عن وسائل أخرى.

موسي أولول، نائبة رئيس المجلس الاستشاري الإسلامي لمكتب شرطة بورتلاند، أعربت عن اسفها الشديد للحادثة، وقالت "ينبغي علينا تهيئة بيئة يشعر فيها الجميع بالأمان. يجب أن يكون الجميع قادرين على ركوب الحافلة والتفكير في يومهم وليس متى سيكونون ضحية".

XS
SM
MD
LG