Accessibility links

حبس ثلاثة صحافيين في الجزائر


الجزائر - الجزائر

أمرت محكمتان في العاصمة الجزائرية الخميس بوضع ثلاثة صحافيين في الحبس الاحتياطي، اثنان لمحاكمتهما بتهمة القذف والثالث بتهمة المس بمؤسسات الدولة وبالحياة الخاصة للأشخاص، بحسب ما أفاد محامون.

والمتهمون الثلاثة هم رئيس تحرير موقع "ألجيري بارت" عبد الرحمن سمار والصحافي بالموقع ذاته مروان بوذياب والصحافي وصاحب موقع "دزاير برس" عدلان ملاح.

وملاح موقوف على ذمة التحقيق منذ مساء الإثنين وقد أمر قاض الخميس بتمديد حبسه لغاية استكمال التحقيق في التهم المنسوبة إليه وهي "المساس بمؤسسات الدولة وأخذ صور وفيديوهات بدون رخصة"، وكذلك "المساس بحرمة الحياة الخاصة للأشخاص"، بحسب محاميه عبد الغني بادي.

ويعاقب القانون الجزائري بالسجن لغاية خمس سنوات على هذه التهم.

وتقدم بالشكاوى مدير مجموعة النهار للإعلام أنيس رحماني، إضافة إلى والي محافظة الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ ومدير عام مجموعة "كوندور"، إحدى أكبر شركات الصناعة الإلكترونية، عبد الرحمن بن حمادي.

وبحسب المحامي فقد مثل ملاح مع ثلاثة متهمين آخرين يحاكمون بنفس التهم وهم منير دوب (لاعب كرة قدم سابق) وكمال بوعكاز (ممثل كوميدي) والهواري بوخرص شقيق أمير بوخرص المقيم في الخارج وصاحب صفحة "أمير دي زاد" على موقع فيسبوك.

وقالت قيادة الدرك الوطني في بيان صحافي إنها "قامت بمعالجة سبع قضايا ذات صلة بالاستخدام لأغراض إجرامية لمواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت".

وأضاف البيان أن المتهمين انتظموا في أربع مجموعات موزعة كالآتي: "جمع المعلومات والتركيب، تنفيذ الضغوط، الوساطة، المساومة وجمع الأموال".

XS
SM
MD
LG