Accessibility links

رغم الإقرار بصحة تقاريرها.. سجن صحافية تركية


على اليمين: رئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدرم.. وعلى اليسار: الصحافية التركية بيلين أنكر

قضت محكمة اسطنبول الثلاثاء بسجن صحافية تركية لأكثر من عام، بعدما كشفت تفاصيل عن الأنشطة التجارية لرئيس الوزراء التركي السابق بن علي يلدرم وأبنائه.

ووجهت تهم "التشهير والإهانة" للصحافية بيلين أنكر، العضوة في الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين (ICIJ)، بعد تقريرها عن شركات في دولة مالطا يمتلكها يلدرم وأبناؤه.

وقالت أنكر لـ ICIJإنها تعتزم الطعن في الحكم، مشيرة إلى أن عائلة يلدرم اعترفت بصحة ما جاء في مقالاتها الصحافية حول نشاط العائلة المالي في مالطا.

وأضافت أن القرار "لم يكن مفاجئا لنا، لأن النتيجة كانت مؤكدة منذ البداية، لا توجد جريمة أو تشهير في مقالاتي."

وتابعت "الحقيقة أن أبناء يلدرم يمتلكون شركات في مالطا، وقد أقر بن علي بحقيقة امتلاكه هذه الشركات، وفي لائحة الاتهام، تم قبول ذلك (الحقائق)"، تضيف أنكر.

وتملك تركيا أسوأ سجل في العالم لسجن الصحافيين، حيث بلغ عددهم 68 مع نهاية العام الماضي، وفقا للجنة حماية الصحافيين.

XS
SM
MD
LG