Accessibility links

حجر أميركي للاشتباه بإصابته بالإيبولا


عاملون في منظمة أطباء بلا حدود قبل توجههم إلى المناطق المصنفة حمراء لجهة انتشار الإيبولا، في الكونغو

وصل موظف رعاية صحية أميركي إلى الولايات المتحدة حيث جرى وضعه في حجر صحي في ولاية نبراسكا الأميركية لاحتمال تعرضه لفيروس الإيبولا أثناء تعامله مع مصابين بهذا المرض في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت الإدارة الطبية في نبراسكا في بيان إن المسعف، الذي وصل السبت ولا تبدو عليه أعراض الإصابة بالإيبولا، سيظل تحت الملاحظة الطبية لمدة قد تصل إلى أسبوعين في مركز جامعة نبراسكا الطبي.

ولم يتم إعلان اسم المسعف لدواعي الخصوصية.

وبحسب المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن أعراضا مثل الحمى وآلام البطن ربما تظهر على المريض في غضون ثلاثة أسابيع من إصابته بالفيروس المميت.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن موجة تفشي الإيبولا في الكونغو الديمقراطية، والتي بدأت قبل ستة أشهر، هي ثاني أسوأ موجة من نوعها إذ أنها أودت 356 شخصا من إجمالي 585 مصابا.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG