Accessibility links

صور لحرائق استراليا تثير الرعب.. عواصف وأعاصير نارية


صورة لسحابة رعدية ناجمة عن الحرائق في ولاية "نيو ساوث ويلو" بأستراليا -4 يناير 2020

تسببت قوة حرائق الغابات في أستراليا، في تكوين عواصف رعدية وأعاصير نارية في السواحل الشرقية الأسترالية التي حاصرتها النيران.

وقد رصدت عواصف رعدية ناجمة عن الحرائق في جنوب شرق أستراليا، بحسب صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وتتكون هذه العواصف أو السحب عندما تنتشر النيران بسرعة خارج مناطق احتوائها، بحيث تخلق وتحافظ على نظام رياح خاص بها، ومن ثمة تكوين أعاصير نارية.

وقد أرسلت الحرائق جزئيات الدخان إلى طبقة الستراتوسفير، وهي الطبقة المسؤولة عن تطورات المناخ، مما قد يؤثر على المناخ العالمي والإقليمي.

صورة لعاصفة رعدية نارية ملتقطة بالقمر الصناعي سبق وأن نشرتها ناسا في عام 2011
صورة لعاصفة رعدية نارية ملتقطة بالقمر الصناعي سبق وأن نشرتها ناسا في عام 2011

وقال عالم الأرصاد الجوية في جامعة نيفادا الأميركية، نيل لارو للصحيفة الأميركية، إنه لم ير مثل هذه العواصف النارية الرعدية من قبل.

وقال تقرير لصحيفة ABC News، إن ركاب طائرة تابعة لخطوط كانتاس الأسترالية شاهدوا إحدى هذه العواصف خلال نهاية الأسبوع الماضي، حيث تحول لون زجاج الطائرة إلى البرتقالي بسبب توهج الحرائق.

ويمكن للعواصف الرعدية الناجمة عن الحرائق أن تفصل نفسها عن مصدر الحريق، بحيث تخلق ظواهر جوية مثل الفيضانات والأمطار الموحلة وحبات البرد.

وتسببت العاصفة النارية نادرة الحدوث والتي أحاطت بمحطة المناخ في مدينة كابرامور، جنوب شرق أستراليا، في أن تصل درجة الحرارة إلى 58 درجة مئوية، وسرعة الرياح إلى 80 ميل (128 كلم في الساعة) في الساعة.

وقالت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، إن عاصفة نارية قد تكون تسببت في مقتل رجل إطفاء في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسبوع الماضي.

XS
SM
MD
LG