Accessibility links

موجة الحر.. الحرائق تمتد إلى الأردن


رجل إطفاء إسرائيلي في إحدى المناطق التي دمرتها النيران

أكد الناطق باسم الدفاع المدني الأردني إياد العمر في اتصال هاتفي مع مراسل "الحرة" وصول الحرائق الإسرائيلية إلى مزرعة في منطقة نعيمة في الأغوار الشمالية القريبة من الحدود الإسرائيلية.

وأشار العمر إلى أن فرق الدفاع المدني المختصة انتشرت في المنطقة على الشريط الحدودي لمعالجة الموقف والحد من امتداد الحرائق إلى باقي القرى والمزارع الأردنية.

تحديث 19:52 ت غ

تواجه إسرائيل والضفة الغربية منذ الخميس موجة من الحرائق بفعل الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، تسببت بتدمير عشرات المنازل، فيما تستمر حالة التأهب الجمعة بسبب موجة الحر.

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة من غرفة قيادة عمليات الإطفاء والإنقاذ، التي أقيمت في أحراج تل حديد قرب مدينة اللد، عن شكره للمساعدات التي تلقتها إسرائيل من اليونان وكرواتيا وإيطاليا ومصر وقبرص بهدف إخماد الحرائق التي نشبت في مناطق عديدة في البلاد.

وشكر نتانياهو الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقال" أود أن أشكر صديقي الرئيس المصري على إرسال مروحيتين".

وأضاف "تلقينا عروضا للمساعدة من آخرين ومن السلطة الفلسطينية، وهناك بين أربع وست دول جاهزة لتقديم مساعدة فعلية لنا بينها روسيا".

وتعهد نتانياهو بتعزيز قدرات إسرائيل على مكافحة الحرائق وقال "أرغب في زيادة قدرتنا على مكافحة الحرائق بشكل مستقل، وأفكر في توسيع سرب طائرات الإطفاء الجوي الإسرائيلي للعمليات اليومية والعمليات الليلية، وأعتزم تنفيذ ذلك في العام المقبل".

والخميس، أعطى نتانياهو تعليماته لهيئة الأمن القومي ووزارة الخارجية ووزارة الأمن الداخلي بالعمل الفوري "لإحضار طائرات إطفاء من الخارج لإخماد الحرائق".

وأغلقت الشرطة الطرق المؤدية إلى أماكن الحرائق وطالبت الجميع بالامتثال لتعليماتها وسلوك طرق بديلة.

تراجع عدد المصلين في الأقصى

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن عدد المصلين في الجمعة الثالثة من رمضان تراجع إلى النصف مقارنة مع الجمعة الماضية وسط الارتفاع الاستثنائي للحرارة.

وأضافت دائرة الأوقاف في بيان "أكثر من مئة ألف مصل أدوا اليوم صلاة الجمعة الثالثة في رحاب المسجد الأقصى المبارك".

واستعانت دائرة الأوقاف بجرارات صغيرة لرش الماء على المصلين في الباحات بسب الارتفاع الالشديد.

ويؤدي عدد كبير من المصلين صلاة الجمعة في ساحات مكشوفة إذ لا تتسع المصليات المسقوفة أعداد المصلين في شهر رمضان.

وشهدت إسرائيل في عام 2016 سلسلة حرائق مترامية خلفت أضرارا جسيمة في إسرائيل والضفة والتهمت أكثر من 13000 دونم من الغابات بحسب سلطة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG