Accessibility links

"حرب أهلية" ورفض مطالب الشارع.. هل هدد نصرالله متظاهري لبنان؟


قوات أمن لبنانية تفصل بين محتجين ومؤيدين لحزب الله في ساحة رياض الصلح وسط بيروت

تحذيرات من "الفوضى" و"الحرب الأهلية" أطلقها الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الجمعة للمحتجين المطالبين برحيل كل الطبقة السياسية في تظاهرات تعم كل أرجاء لبنان منذ نحو أسبوع.

وتكتظ الشوارع والساحات في بيروت ومناطق أخرى من الشمال إلى الجنوب منذ 17 أكتوبر، بحراك شعبي لم يشهد لبنان له مثيلاً، على خلفية مطالب معيشية وإحباط من فساد السياسيين.

وكسر المتظاهرون "محرمات" عبر التظاهر في مناطق تعد معاقل رئيسية لحزب الله، وتوجيه انتقادات للحزب ولأمينه العام.

ورفض نصرالله في كلمة متلفزة الجمعة "إسقاط العهد" أو استقالة الحكومة أو إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وجميعها مطالب هتف بها المتظاهرون في ساحات الاحتجاج اللبنانية.

ويقول الكاتب والمحلل السياسي اللبناني مصطفى فحص إن كلمة نصر الله حملت تهديدا واضحا للمتظاهرين مفاده "إما أن ترجعوا إلى بيوتكم أو تواجهون حربا أهلية وفوضى".

ويضيف في حديث لموقع الحرة أن "نصر الله تورط في خطابه الأول عندما أعلن نفسه حاميا للعهد، ولكنه فوجئ بعد ذلك بالمتظاهرين وأعدادهم التي تجاوزت المليون شخص وشملت جميع أنحاء لبنان".

وفور انتهاء كلمة نصرالله، التي لوح فيها بحرب أهلية، شهدت شوارع بعض المناطق اللبنانية مواكب سيارة لأنصاره، في حين رفض ناشطون ما ورد فيها.

واندلع توتر في ساحة رياض الصلح، وسط بيروت الجمعة، إثر إقدام مجموعة مؤيدة لحزب الله، أحد أكثر اللاعبين السياسيين نفوذا في البلاد والوحيد الذي يمتلك ترسانة سلاح إلى جانب القوى الأمنية الشرعية، على نصب خيمة في وسط الساحة ووضع سيارة وسط الطريق مزودة بمكبرات صوت، وإطلاق هتافات مؤيدة لنصرالله.

ومع بدء متظاهرين مناهضين للسلطة إطلاق شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" و"كلن يعني كلن"، مطالبين برحيل الطبقة السياسية من دون استثناء، توترت الأجواء بين الطرفين، وتطورت إلى تدافع وتضارب.

ويشارك حزب الله في الحكومة بثلاثة وزراء، لكنه جزء من الأغلبية الحكومية التي تضم وزراء محسوبين على رئيس الجمهورية ميشال عون وحركة أمل (رئيسها رئيس البرلمان نبيه بري).

وشكك نصرالله في كلمته الجمعة بـ"عفوية" الحراك الشعبي ضد السلطة، واتهم أحزاباً وسفارات لم يسمها بـ"تمويل" التظاهرات.

ويشير هاني فحص إلى أن "نصر الله يعتقد أن الاحتجاجات الشعبية في لبنان تستهدف مشروعه".

ويتابع قائلا: "الحقيقة على الأرض تؤكد أن المحتجين خرجوا ضد الفساد، ولذلك فإن حسن نصر الله ورط نفسه بحماية الفاسدين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG