Accessibility links

"حركة الشباب" تواصل هجماتها في كينيا.. قتل 3 أساتذة وخطف رابع


الشرطة الكينية في حالة استنفار

قتل ثلاثة أساتذة وخطف رابع شرقي كينيا، في هجوم شنه مسلحون، قالت الشرطة الكينية، إنهم مقاتلون في "حركة الشباب" الإرهابية الصومالية، التابعة لتنظيم القاعدة.

وحسب معلومات نقلتها وكالة فرانس برس، عن بيان للشرطة الكينية، صدر الثلاثاء، فقد قاموا خلال الهجوم بتدمير أحد أعمدة الاتصالات جزئيا وبإحراق مركز للشرطة.

وأضافت وفق المصدر ذاته، أن "المسلحين يعتقد أنهم من عناصر حركة الشباب، وقاموا بمهاجمة المدرسة الابتدائية في كاموثي ومركز الشرطة في كاموثي وعمود اتصالات، وقتلوا ثلاثة معلمين".

وأفاد تقرير للشرطة أن "ثلاثة مدرسين ليسوا من المنطقة قتلوا وخطف آخر".

ونقلت وكالة فرانس برس، عن مسؤول كبير في الشرطة الكينية، أن المسلحين "أضرموا النار" في مركز شرطة كاموثي.

وتتواصل هجمات "حركة الشباب" الصومالية في كينيا، ردا على إرسال عسكريين كينيين إلى الصومال في عام 2011 للمساعدة في محاربتها.

وكثفت هذه الحركة المتشددة هجماتها في شرق كينيا المحاذي للحدود الصومالية.

وتعكس هجمات "حركة الشباب" مدى قدرتها على إلحاق أضرار كبيرة في المنطقة، رغم خسارتها أبرز معاقلها المدنية في الصومال.

وطردت الحركة المتطرفة، من محل تمركزها الرئيسي، في مقديشو عام 2011، لكنها تسيطر على مناطق ريفية واسعة تشن منها حرب عصابات وهجمات إرهابية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG