Accessibility links

حزب الدستور المصري يدين اعتقال السلطات أربعة من أعضائه


أفراد من الأمن المصري

قال بيان لحزب الدستور إن وزارة الداخلية المصرية ألقت القبض على أربعة من أعضائه، ضمن ما سماها "حملة أوسع من التضييقات و الانتهاكات التي تتعرض لها القوى المدنية شملت القبض على عدد كبير من أفراد الأحزاب والمجموعات السياسية الأخرى".

​وطالب الحزب في بيانه بـ"الإفراج الفورى عن المقبوض عليهم"، بالإضافة لـ"باقى أعضاء الحزب الآخرين الذين تم إلقاء القبض عليهم في وقت سابق ومن الأحزاب الأخرى أو المستقلين".

وطالب البيان أيضا السلطات المعنية و جهات الأمن بالتوقف "عن تلك الحملة من الانتهاكات بحق الحزب وأعضائه و باقي القوى السياسية المدنية بمصر".

وأورد بيان الحزب أسماء المعتقلين وهم أحمد صابر غندور عبدالسلام من كفر الشيخ، وخالد ابراهيم محمد شرف الدين من البحيرة، و حمدي زكي عبد الحميد محمد وطارق يوسف مصطفى موسى من الشرقية.

كما طالب بـ"احترام الدستور و القانون و الإعلان عن أماكن احتجاز من تم القبض عليهم و الإفراج عنهم، و احترام حق المواطنين فى التعبير السلمى عن آرائهم وفقا للدستور، و يجمل جميع الجهات المعنية مسؤلية السلامة النفسية و الجسدية للزملاء".

وتابع الحزب في بيانه أن هذا النهج "لن يؤتى مساعيه و سيؤدى إلى تزايد الاحتقان و الغضب، و لا يخدم إلا الجماعات التي تنمو و تزدهر بالعمل تحت الأرض، فذلك المسار هو وقود الأزمة و ليس حلا أو طريقا للإصلاح".

وتأتي هذه الاعتقالات مع اقتراب الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير 2011 التي أدت إلى إطاحة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG