Accessibility links

حزب الله يعاقب صاحبة "المرجوحة" بسبب قاسم سليماني


قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني

عاقب حزب الله صاحبة مطعم في لبنان بسبب نشرها صورا وتعليقات عن قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني رغم أنها لم تهاجمه بل أشارت إليه بإيجابية.

وثيقة لحزب الله
وثيقة لحزب الله

وتداول ناشطون وثيقة تشير إلى قرار من الحزب بتاريخ السابع من يناير الجاري بحق صاحبة مطعم "مرجوحة" بفرعيه في الحدث وصور بـ"منع كل فرد في حزب الله والمؤسسات التابعة له من التردد إلى المطعمين أو الاستفادة منهما بأي شكل من الأشكال" وذلك "بسبب رفضها الاحتكام إلى قضاء الحزب ولجوئها إلى قضاء الدولة":

وقالت وسائل إعلام إن صاحبة المطعم هي زوجة المسؤول في حزب الله محمد جعفر قصير.

وكانت السيدة قد نشرت صورا تجمعها بسليماني بمنزله في ايران، ومنشورات أخرى تحدثت فيها عن علاقتها الوثيقة به وعن جوانب "إنسانية" في شخصيته، لكن أنصار حزب الله اعتبروها مسيئة له "كشهيد".

وشهدت صفحتها على تويتر مؤخرا سجالا حادا بينها وبين إعلامية مسيحية قومية تربطها علاقة "صداقة" بجواد، نجل حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، قام على إثرها جواد بالاتصال بها لطلب حذف منشوراتها عن سليماني لكنها رفضت "ووجهت له كلاما حادا".

وقالت صحيفة المدن إن هذا الأمر دفع حسن نصر الله للتدخل شخصيا فاتصل بها عبر شبكة اتصالات الحزب واعتذر عما صدر من ابنه "خوفا من الفضيحة" ثم طلب منها حذف الصور والمنشورات فوافقت وألغت حسابها على تويتر.

وعلى تويتر، كانت هناك ردرود فعل منددة بالحملة ضد السيدة، وتحدث البعض عن الآثار المادية السيئة التي قد تصيب مطعمها بسبب هذه الحملة.

هذا الناشط تأسف على "الحالة المزرية التي وصلت إليها القيادة "الحكيمة" التي تتولى أمورنا حيث باتت تعاني من الخواء والتفاهة":

وهذه الناشطة أشارت إلى "دويلة حزب الله وحملة لتخوين السيدة والتنكيل بها ومقاطعتها":

هذا المغرد رأى أن ما يكتب بحق المرأة "معيب وقد يؤدي إلى قطع رزقها":

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG