Accessibility links

خامنئي وروحاني: مشاكلنا تفاقمت


المرشد الإيراني علي خامنئ و رئيس إيران حسن روحاني

قال مرشد الثورة الإيرانيية علي خامنئي الخميس، إن المشكلات المعيشية في إيران قد تفاقمت خلال الشهور الأخيرة.

وأضاف خامنئي في تهنئته بحلول رأس السنة الفارسية الجديدة (النيروز)، أن "مشكلة البلاد الأساسية لا تزال اقتصادية، وقد ازدادت مشكلات الشعب المعيشية خلال الشهور الأخيرة."

وأوضح خامنئي أن بعض هذه المشاكل يعود إلى الإدارات غير الفاعلة في المجال الاقتصادي، مشيرا في الوقت نفسه إلى "العقوبات الاقتصادية غير المسبوقة" التي فرضتها الولايات المتحدة وأوروبا.

وأضاف خامنئي "المشاكل التي تواجهنا في الشأن الاقتصادي كثيرة، فهناك موضوع انخفاض قيمة العملة الوطنية وهي قضية مهمة، وهناك موضوع القدرة الشرائية للناس وهي أيضا قضية مهمة".

وأشار خامنئي في حديثه إلى مشاكل أخرى مثل انخفاض القدرات الصناعية للبلاد بسبب قلة إنتاج المصانع وتوقفها عن العمل.

الرئيس الإيراني حسن روحاني أشار من جانبه في رسالة التهنئة بالنيروز، إلى قسم من مشاكل إيران الاقتصادية، خاصة عدم وفرة السلع الأساسية.

إيرانيون من ذوي الدخل المحدود ينتظرون دورهم في الحصول على مساعدات (أرشيف)
إيرانيون من ذوي الدخل المحدود ينتظرون دورهم في الحصول على مساعدات (أرشيف)

وقال روحاني في رسالته إن "الشعب الإيراني يواجه صعوبات فيما يخص السلع الأساسية، وقد سخرت الحكومة طاقتها لتقليص هذه الصعوبات والمشاكل."

وأشار روحاني إلى أن أسباب الفوضى والمشاكل الاقتصادية قادمة من خارج حدود البلاد، بالإضافة إلى إرث المشاكل المتراكم على مدى العقود السابقة، والذي يسبق الثورة الإسلامية في عام 1979.

وأضاف روحاني أن أحد أبرز أوجه الأزمة الاقتصادية متمثل في الصعوبات المعيشية التي يواجهها الشعب الإيراني.

إدارة ضعيفة

وقال الرئيس الإيراني: "فيما يخص الصعوبات المعيشية التي يواجهها الشعب، فإن ضعف الإدارة يفاقم هذه المشاكل."

وأشار روحاني إلى أن المشاكل والعقوبات قد عادت مرة أخرى في إيران، بعد وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلطة في مطلع 2017.

وعلى مدار الأشهر الماضية، أشار كل من خامنئي وروحاني إلى التأثير الهائل للعقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران، عقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

محل صرافة في طهران
محل صرافة في طهران

في الثامن من أيار/مايو 2018، أعلن الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي بين إيران ودول الـ5+1، كما أعلن إعادة العقوبات الاقتصادية مرة أخرى حتى تغير طهران سياستها العدائية الداعمة للإرهاب.

وعقب إعادة فرض العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران، انخفضت قيمة الريال بنحو 70 في المئة أمام الدولار، فيما قفز معدل التضخم السنوي في البلاد خلال الفترة من 23 تشرين الأول/أكتوبر إلى 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بنسبة 34.9 في المئة.

ولا تكشف الحكومة الإيرانية عن نسب الفقر، إلا أن الخبير الاقتصادي والباحث في مجال مكافحة الفقر بجامعة الزهراء بالعاصمة طهران الدكتور حسين راغفر، قال في تصريحات صحافية إن 26 مليون إيراني يعيشون تحت خط الفقر.

XS
SM
MD
LG