Accessibility links

حظر الدخول لمجلة تركية كشفت سر صهر إردوغان


كشف إردوغان خططه لبناء قناة إسطنبول منذ توليه الرئاسة عام 2011

قررت السلطات التركية حظر الدخول إلى مجلة "لمان" الساخرة بعد نشرها كاريكاتيرا اعتبر مسيئا لوزير الخزانة بيرات ألبيرق، صهر رئيس البلاد رجب طيب إردوغان.

وصدر الحكم عن محكمة السلام الجنائية السابعة في إسطنبول.

وكانت المجلة قد نشرت في عددها الصادر بتاريخ 22 يناير كاريكاتيرا بعنوان "اتضح أن بيرات ألبيرق لديه أرض على طريق قناة إسطنبول" المثيرة للجدل.

وواجه المستخدمون صعوبة في الدخول عند النقر على الكاريكاتير في الإنترنت.

الكاركاتير الذي تم حظره
الكاركاتير الذي تم حظره

وكانت عدة صحف تركية قد زعمت أن ألبيرق، قد اشترى قطعة أرض في المنطقة التي ستشهد إنشاء مشروع قناة إسطنبول. وذكرت أن ألبيرق حصل على 13 فدانا من الأراضي، بعد أن أعلن الرئيس إردوغان عن المشروع.

وكشف إردوغان عن خططه لبناء قناة إسطنبول منذ أن كان رئيسا للوزراء في عام 2011 وهي ستربط البحر الأسود بالبحر الأبيض المتوسط، كأحد "المشاريع الجنونية"، التي يعتزم تنفيذها الآن خلال رئاسته.

لكن حلم إردوغان بحفر القناة يصطدم بمعارضة شرسة، خصوصا من رئيس البلدية أكرم إمام أوغلو الذي يكرس نفسه منافسا رئيسيا له بشكل متزايد.

ويقول مناصرو الحكومة التركية إن القناة الجديدة سيكون لها فوائد كثيرة، من بينها إنشاء مدينة جديدة، وتقليل حركة المرور عبر مضيق البوسفور وتخفيف المخاطر الناتجة عنه.

لكن إمام أوغلو ومعارضين آخرين، يقولون إن القناة ستجعل إسطنبول بلا حماية، في حالة وجود تهديد عسكري.

وأيضا من بين مكامن القلق لدى المعسكر المناوئ للقناة فقدان الحقول الزراعية، والنتائج السلبية المحتملة في حالة تعرض إسطنبول إلى زلازل، علما بأن آلافا من سكان إسطنبول هرعوا إلى مديرية البيئة في المدينة لتقديم طلبات لتقييم الأثر البيئي للمشروع.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG