Accessibility links

حققت رقما قياسيا في الفضاء.. الأميركية كريستينا كوك تعود إلى الأرض


كسرت مهمة كوك الفضائية الرقم القياسي لأطول مدة تقضيها امرأة في الفضاء

عادت رائدة الفضاء الأميركية كريستينا كوك، الخميس، إلى الأرض بعد فترة إقامة قياسية على متن محطة الفضاء الدولية.

وأنهت كوك، التي قادت أول مهمة نسائية خالصة للسير في الفضاء في 2019، مهمة حافلة قد تقدم معلومات مهمة بشأن السفر في الفضاء البعيد.

وأظهر بث مباشر من وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس هبوط كبسولة من نوع سويوز في قازاخستان وعلى متنها ثلاثة رواد منهم كوك (41 عاما) بعدما أمضت 328 يوما في المحطة المدارية الدولية.

مهمة تقدم معلومات مهمة بشأن السفر في الفضاء البعيد
مهمة تقدم معلومات مهمة بشأن السفر في الفضاء البعيد

وكان برفقة كوك كل من رائد الفضاء الأوروبي لوكا بارميتانو والروسي ألكسندر سكفورتسوف.

وكسرت مهمة كوك الفضائية الرقم القياسي لأطول مدة تقضيها امرأة في الفضاء بشكل متواصل متجاوزة بذلك رقم رائدة الفضاء بيجي ويتسون من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

لمعرفة كيفية تأثير انعدام الجاذبية على جسد المرأة في رحلات الفضاء الطويلة
لمعرفة كيفية تأثير انعدام الجاذبية على جسد المرأة في رحلات الفضاء الطويلة

كما حققت كوك أيضا إنجازا بارزا للمرأة بمهمة سير فضائي دورية نسبيا مع زميلتها في ناسا جيسيكا ماير في أكتوبر تشرين الأول الماضي، لتسجلا بذلك المرة الأولى لخروج امرأتين معا في نفس الوقت في مهمة خارج المحطة.

وقالت ناسا إن رواد الفضاء في المحطة الدولية أنجزوا إجمالا 227 مهمة سير فضائي للصيانة، شاركت رائدات في نحو 24 منها. وقامت كوك وماير بمهمتين أخريين للسير في الفضاء معا في يناير.

وذكرت ناسا أن بعثة كوك المطولة ستمد الباحثين ببيانات مطلوبة بشدة لمعرفة كيفية تأثير انعدام الجاذبية والأشعة الفضائية على جسد المرأة في رحلات الفضاء طويلة الأمد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG