Accessibility links

انطلاق محادثات السلام اليمنية


المبعوث الأممي مارتن غريفيث يصافح مشاركين يمنيين في المحادثات

انطلقت الخميس المحادثات بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والحوثيين والتي ترعاها الأمم المتحدة وتستضيفها السويد، وسط تفاؤل أبداه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث حول "فرصة حاسمة" في البلد الذي أنهكته الحرب الدائرة منذ نحو أربعة أعوام.

وقال غريفيث إن جولة المفاوضات تشكل "فرصة شديدة الأهمية" في طريق تحقيق السلام في اليمن.

وأوضح عند افتتاح المحادثات "في الأيام المقبلة، ستكون أمامنا فرصة شديدة الأهمية لإعطاء زخم لعملية السلام"، مشيرا إلى أن المفاوضات ستناقش "خفض العنف والمساعدات الإنسانية والتحديات الاقتصادية".

وأكد أن "هناك طريقة لحل النزاع"، وأن المجتمع الدولي "موحد" في دعمه لإيجاد تسوية للصراع اليمني و"سيتم القيام بذلك حال توفر تصميم على تحقيقه". وقال إن "رسائل الطرفين تشير إلى رغبة في خفض العنف".

وأعلن المبعوث الأممي أن طرفي النزاع وقعا الخميس اتفاقا لتبادل الأسرى والسجناء.

وذكر مصدر في الأمم المتحدة أن المحادثات ستستمر أسبوعا.

واندلعت حرب اليمن في 2014، ثم تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

وقتل نحو 10 آلاف شخص في النزاع اليمني منذ بدء عمليات التحالف، بينما تهدد المجاعة نحو 14 مليونا من سكان البلاد.

تحديث (10:50 ت.غ)

طالبت الحكومة اليمنية الخميس بانسحاب كامل للحوثيين من مدينة الحديدة في غرب البلاد، وذلك قبل ساعتين من بدء محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة في السويد.

وقالت وزارة الخارجية اليمنية، بالحكومة المعترف بها دوليا، عبر "تويتر" إن الوزير خالد اليماني "طالب بخروج الميليشيات الانقلابية من الساحل الغربي بالكامل، وتسليم المنطقة للحكومة الشرعية"، في إشارة إلى مدينة الحديدة ومينائها الذي يشكل شريان حياة رئيسيا لملايين اليمنيين.

ومن جانبه هدد المسؤول السياسي لدى المتمردين محمد علي الحوثي بإغلاق مطار صنعاء أمام طائرات الأمم المتحدة في حال عدم توصل المحادثات إلى قرار بفتح المطار أمام الطيران المدني.

وكتب الحوثي على حسابه بـ "تويتر": "إذا لم يتم فتح مطار العاصمة اليمنية للشعب اليمني في مشاورات جولة السويد، فأدعو المجلس السياسي والحكومة إلى إغلاق المطار أمام جميع الطيران".

وبدأت حرب اليمن في 2014، ثم تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها بعد سيطرة المتمردين الحوثيين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

وقتل نحو عشرة آلاف شخص في النزاع اليمني منذ بدء عمليات التحالف، بينما تهدد المجاعة نحو 14 مليونا من سكان البلاد.

وتنظم الأمم المتحدة جولة محادثات في السويد في محاولة لإيجاد حل للنزاع. ولم تعلن عن موعد المفاوضات إلا أمس بعد التأكد من وصول الوفدين المفاوضين الى السويد، بسبب محاولات سابقا فاشلة في جمع أطراف النزاع.

XS
SM
MD
LG