Accessibility links

حملة في مصر ضد ارتفاع تكاليف الزواج


زوجان يتبادلان خاتمي الزواج في عيد الحب

بعد الزخم الذي اتسمت به حملة "خليها تصدي" لتخفيض أسعار السيارات في مصر، خرجت حملة جديدة ذات طابع اقتصادي أيضا، تهدف إلى التصدي لتكاليف الزواج المرتفعة.

الحملة التي حملت عنوان "خليها تعنس"، أي ترك الفتيات بلا زواج، قوبلت أيضا بحملة مضادة أطلقتها النساء.

وكالمعتاد، تبادل ناشطون على وسائل التواصل تغريدات ساخرة.

وهذه مغردة تشير إلى الخسارة التي سيمنى بها الرجال الذين سيمتنعون عن الزواج:

لكن المتزوجين ليسوا أسعد حظا، حسب هذه التغريدة، فنسبة الطلاق ارتفعت أيضا في مصر:

وكان مركز معلومات رئاسة الوزراء المصري قد ذكر في تقرير حديث أن حالات الطلاق وصلت إلى مليون حالة بواقع حالة واحدة كل دقيقتين ونصف.

وأوضح أن نسبة تأخر الزواج بين الشباب والفتيات وصلت إلى 15 مليون حالة.

الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قال العام الماضي إن هناك أكثر من 472 ألف أنثى (بنسبة 3.3 في المئة من إجمالي عدد الإناث) لم يتزوجن فى الفئة العمرية أكبر من 35 عاما، مقابل 687 ألف ذكر (بنسبة 4.5 في المئة من إجمالى أعداد الذكور) أيضا في هذه الفئة، في عام 2017.

اقرأ أيضا:

'عايزه عريس' .. قصة مسنة مصرية تجوب الشوارع بفستان أبيض

XS
SM
MD
LG