Accessibility links

حيلة للمحتجين الإيرانيين تشل شوارع رئيسية في البلاد


توقيف السيارات

أظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لجوء متظاهرين إيرانيين غاضبين من قرار الحكومة رفع أسعار الوقود إلى غلق الطرق ووقف السيارات وتركها في الشوارع.

ويبدو أن المتظاهرين في إيران يحاولون التعبير عن غضبهم بحيلة جديدة تبدو مشابهة نوعا ما لطريقة احتجاج اللبنانيين الذين عمدوا إلى إغلاق طرق رئيسية على مدى أسابيع.

وعمد إيرانيون إلى إيقاف سياراتهم، فأغلقوا شوارع رئيسية في طهران وتسببوا بأزمة خانفة شلت حركة السير في شوارع بالعاصمة صباح السبت.

في هذا المقطع يمكن مشاهدة شخصين وهما يوقفان حركة المرور في أحد الشوارع:

غلق شارع:

وتشهد عدة مدن إيرانية منذ الجمعة احتجاجات على إعلان الحكومة المفاجىء عن زيادة كبيرة في أسعار الوقود.

وفي مدينة بهبهان جنوب غربي إيران أضرم محتجون النار في المصرف الوطني احتجاجا على رفع أسعار الوقود.

وقالت الوكالة الإيرانية الرسمية (إرنا) السبت إن تظاهرات "كبيرة" خرجت في مدينة سيرجان (وسط) حيث "هاجم أشخاص مستودعا للوقود في المدينة وحاولوا إحراقه"، قبل أن تتدخل الشرطة لمنعهم.

وشملت الاحتجاجات مدنا أخرى مثل مشهد وبيرجند والأحواز وعبدان وخرمشهر وماهشهر وشيراز وبندر عباس.

وكانت الحكومة قد أقرت الجمعة تقنين توزيع البنزين ورفعت أسعاره بنسبة 50 في المئة وأكثر.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا للاحتجاجات، التي قتل فيها متظاهر على يد القوات الأمنية في مدينة سيرجان وسط البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG