Accessibility links

خبراء في UN: القوانين السعودية تكمم المعارضة


شعار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

قال خبراء في مجال حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الاثنين إن السعودية تستغل قوانين مكافحة الإرهاب لإسكات النشطاء، ومنهم النساء، في انتهاك للقانون الدولي الذي يكفل حرية التعبير.

وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية قد قالت الجمعة إن مكتب النيابة العامة استكمل التحقيقات بحق محتجزين ألقت السلطات القبض عليهم العام الماضي باتهامات أمنية استعدادا لإحالتهم للمحاكمة. وذكرت جماعات حقوقية أن هؤلاء المحتجزين نشطاء يدافعون عن حقوق المرأة.

وجرى تنظيم حلقة نقاشية بعنوان "السعودية - وقت المحاسبة" الاثنين على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقالت فيونوالا ني أولين مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان أثناء مكافحة الإرهاب، إن قانون مكافحة الإرهاب السعودي وتشريعات أخرى "فضفاضة وغامضة بشكل غير مقبول".

وأضافت "إنه يشمل من ينخرطون في الترويج أو التحريض على اعتصامات أو احتجاجات أو إصدار بيانات جماعية. أي شخص يضر بوحدة أو استقرار المملكة بأي وسيلة. تلك مصطلحات غامضة بشكل سافر".

وقالت ني أولين إن "تلك القوانين تستخدم لمهاجمة وتقييد حقوق مدافعين بارزين عن حقوق الإنسان، وشخصيات دينية وكتاب وصحفيين وأكاديميين ونشطاء مدنيين، وكل تلك الفئات استهدفها هذ القانون".

وقال ميشيل فورست، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان، إنه كان على اتصال بالحكومة السعودية خلال العام الماضي منذ "حملتها القمعية".

وأضاف "المزعج بالنسبة لي هو استهداف مدافعات عن حقوق المرأة".

وقال فورست إن المعنيات لسن فقط نساء شاركن في حركة الحق في قيادة النساء للسيارة "وإنما أيضا كل فئات النساء"، مضيفا أن "كل حالات الاعتقال شملت احتجازا بمعزل عن العالم في أماكن غير معلنة".

وكان عبد العزيز الواصل سفير المملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف قد قال لمجلس حقوق الإنسان الجمعة إن المملكة "تراعي في جميع إجراءاتها وأنظمتها وتطبيقاتها جميع المعايير الوطنية والدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان"، وفق ما نشرته وكالة الأنباء السعودية.

وأضاف الواصل أن "جهود المملكة في مكافحة الإرهاب لا تستند فقط على الإجراءات الأمنية، وإنما هي منظومة متكاملة من الأنظمة والإجراءات التي تراعي الجوانب القانونية وغيرها من الجوانب اللازمة للتعامل مع المتهمين في قضايا الإرهاب".

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG