Accessibility links

إسرائيلية ودولية.. الأمم المتحدة ستنشر أسماء الشركات العاملة بالمستوطنات


تشمل تفاصيل عن الشركات العاملة في الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان

قالت صحيفة إسرائيلية إن لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تستعد لنشر قائمة بأسماء الشركات الإسرائيلية والدولية العاملة في المستوطنات نهاية يناير المقبل، بعدما تأجل الأمر لأكثر من مرة بسبب ضغوط أميركية.

ونقلت "يديعوت أحرونت" عن مصادر إسرائيلية أن الولايات المتحدة الأميركية حذرت اللجنة من عواقب في حال تضررت أي من الشركات الأميركية العاملة هناك.

وفي 2016، وافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على قرار بجمع "قائمة سوداء" للشركات الإسرائيلية والدولية العاملة في المستوطنات ونشرها بعد ذلك.

وأوضحت الصحيفة على موقعها على الإنترنت أن القائمة تشمل تفاصيل عن الشركات العاملة في الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان.

وقالت الصحيفة إن الاتحاد الأوروبي يستهدف بدوره الشركات التي تعمل في الضفة الغربية، مع صدور حكم مؤخرا من محاكمه يطالب جميع الدول الأعضاء بوسم المنتجات المصنوعة في المستوطنات.

وأضافت الصحيفة أن ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان يعتقد أنها قد شجعت على نشر القائمة بقرار من المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في جرائم الحرب الإسرائيلية المزعومة في الأراضي الفلسطينية.

وكان من المقرر نشر القائمة في الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف في مارس الماضي، إلا أن باشليه قررت تأجيل الإعلان بسبب الضغط الشديد الذي فرضته عليها واشنطن وإسرائيل على ما يبدو.

وذكرت المصادر للصحيفة أن الحكومة الأميركية، بما في ذلك أعضاء الكونغرس من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، تعمل وراء الكواليس لمحاولة تأجيل نشر القائمة مرة أخرى.

ووفقا للصحيفة، فإن الأميركيين ألمحوا إلى أن إدارة ترامب ستتخذ إجراءات قوية ضد اللجنة إذا ما كانت القائمة تضر بالشركات الأميركية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG