Accessibility links

سعودي يدفع رشوة أربعة ملايين ريال لحبس والدته


توجيه تهم إلى رجل أعمال سعودي قدم بلاغا كاذبا اتهم فيه والدته بتمويل الإرهاب حتى لا يدفع لها أموالا طالبته بتسديدها

أفادت وسائل إعلام سعودية، الأربعاء، بأن السلطات وجهت تهما إلى رجل أعمال سعودي قدم بلاغا كاذبا اتهم فيه والدته بتمويل أنشطة إرهابية ودعم "حزب إرهابي" خارج المملكة بهدف إلقائها في السجن.

وذكرت صحيفة عكاظ أن النيابة العامة في الممكلة أنهت التحقيق مع المواطن ومع مسؤول سابق في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، المتهمين بالاشتراك في تقديم البلاغ الكاذب ضد والدة الأول.

وتشير التفاصيل إلى أن رجل الأعمال "دفع رشوة بلغت أربعة ملايين ريال إلى مسؤول بارز بغرض إدراج والدته على قائمة الترقب والقبض"، واستعان "بمسؤول خلال عمله السابق في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كوسيط لتقديم خطاب الشكوى".

ونسبت الصحيفة إلى مصادر مطلعة قولها إن النيابة العامة قررت إحالة القضية للقضاء واتضح لها بعد التحقيق مع رجل الأعمال أنه أراد حبس والدته لأنها كانت تطالبه بسداد شيك حرره لها بمبلغ 22 مليون ريال في أعمال تجارية ضمن شركة عائلية بينهما.

واعترف رجل الأعمال بتقديم البلاغ ضد أمه، لكنه نفى دفع رشوة مقابل ‏القبض عليها.

المسؤول السابق في الهيئة حذر من أن المرأة تشكل خطرا على المملكة، وقدم معلومات تشير إلى أنها كانت تزور مواقع للحزب الإرهابي في الخارج وتسلم مجموعة من الأشخاص مبالغ تتجاوز الملايين بهدف دعم نشاطه، وفق عكاظ.

لكن الجهات المختصة توصلت إلى المزاعم لا أساس لها من الصحة وأن البلاغ كيدي، ما جعل الابن يلجأ إلى تقديم رشوة موظف عام بغية الإضرار بوالدته.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن رجل الأعمال وجهت إليه خمس تهم، أبرزها تقديم رشوة لموظف عام لإصدار أمر إدراج والدته على قائمة الترقب والقدوم، وتسجيل قضية تمويل إرهاب عليها، واشتراكه مع متهم آخر بالتواطؤ مع موظف عام لاستغلال نفوذ ‏الوظيفة العامة وسوء الاستعمال الإداري، واشتراكه عن طريق الاتفاق والمساعدة مع وسطاء بتقديم بلاغ كيدي ضد والدته، اتهامه بعقوق والدته والسعي بالإضرار بها وتشويه سمعتها من أجل مصالحه الشخصية والمالية.

أما مسؤول الهيئة السابق، فوجهت إليه النيابة تهمة الاشتراك في تقديم بلاغ كيدي كاذب ضد والدة رجل الأعمال إلى جانب التستر على متهم في قضية رشوة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG