Accessibility links

دخنها عاما ونصف.. رئتا المراهق آدم أصبحتا كرئتي عجوز


أنواع مختلفة من السجائر الإلكترونية ذات الشعبية في صفوف المراهقين الأميركيين

انقلبت حياة المراهق الأميركي آدم هيرغينريدر بعد بعد تدخين السجائر الإلكترونية لمدة عام ونصف.

أدم البالغ من العمر 18 عاما، أخبره الأطباء أن ضررا كبيرا لحق برئتيه جراء استعمال السجائر الإلكترونية، وباتت رئته مشابهة لرئة مسن في السبعين من العمر، حسب ما نقلت شبكة سي إن إن.

وفي أواخر الشهر الماضي، تم إدخال آدم المستشفى بعد استخدامه السجائر الإلكترونية لأكثر من عام ونصف، وبعد أن بدأت تنتابه رعشات ولم يستطع التحكم فيها، ثم بدأ بالتقيؤ.

وقال آدم ، متذكراً يوم أخبره الأطباء عن حالته الصحية : "لقد كان الأمر مخيفًا للتفكير في أن ذلك الجهاز الصغير فعل ذلك لرئتي" ويضيف " كنت مصارع اسكواش، أما اليوم فأن أخشى ألا أكون قادر على المصارعة من جديد".

من المؤكد أن آدم كان يعتقد أن السجائر الإلكترونية امنة عندما بدأ باستخدامها بنكهة المانجو، المفضلة لديه، كان مذاقها جيدا وتعطيك شعور بالنشوة قليلا"، ويضيف: "لقد بدأت باستخدامها فقط بسبب انتشارها، لأن الكل يستخدمها، ولم يكن طعمها مثل السيجارة العادية. طعمها جيد، وتجعلك تحس بالقليل من الدوخة بسبب النيكوتين".

وقالت والدة آدم "كان يستيقظ في الصباح وينفخ فيها ثم يسعل، كان يستعملها عدة مرات طوال اليوم، ويقول آدم أنه انتقل من تدخين سوائل الكترونية إلى رباعي هيدرو كانابينول وهو عنصر التأثير النفسي في ماريجوانا.

في البداية، لم يربط الأطباء أعراض آدم الصحية باستعماله للسجائر الإلكترونية، تم إعطاؤه أدوية مضادة للغثيان، لكن القيء لم يتوقف.

و بعد زيارته للعديد من الأطباء، سأله أحدهم إن كان يستعمل السجائر الإلكترونية، وعندما أخبره باستعمالها، أجرى الطبيب فحصا مقطعيا لمعدته ولاحظ شيئًا غير معتاد في الجزء السفلي من رئتيه.

وقال الطبيب المشرف أن آدم كان يعاني من ضيق في التنفس وكان يتنفس بشدة"، وأضاف كان من دواعي القلق الشديد أنه سيصاب بأضرار كبيرة في الرئة، كان يواجه الموت في حال لم تحضره والدته إلى المستشفى، كان يمكن أن يموت إذا لم يلتمس الرعاية الطبية".

ويعد آدم من بين مئات مستخدمي السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة الذين أصيبوا بأمراض الرئة الغامضة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية ، وكثير منهم من الشباب. فيما لم يحدد الباحثون بعد سبب المرض بعد.

وأعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الأربعاء أن أكثر من ربع طلاب المدارس الثانوية هذا العام أبلغوا عن استخدام السجائر الإلكترونية، وتميل “الأغلبية الساحقة" إلى نكهات شائعة كالفواكه والنعناع أو النعناع الشائعة.

وهناك أكثر من 450 حالة محتملة من أمراض الرئة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية في جميع أنحاء الولايات المتحدة ، وفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، والتي وصفت الأمر أنه "تفش".

وأكد مسؤولو الصحة أيضًا حدوث ست وفيات - في كاليفورنيا وإلينوي وإنديانا ومينسوتا وأوريجون وكانساس - فيما يتعلق بأمراض الرئة المرتبطة بالسيجارة الإلكترونية.

وقال الدكتور نيد شاربلس القائم بأعمال مفوض إدارة الأغذية والعقاقير بالوكالة في الإعلان "يجب أن نتحرك بسرعة ضد منتجات السجائر الإلكترونية المنكهة التي تجذب الأطفال بشكل خاص" ، مضيفًا أن إدارة الأغذية والعقاقير ستتخذ خطوات إضافية لمعالجة استخدام الشباب للمنتجات بنكهة التبغ التي لا تزال موجودة في السوق ، إذا بدأ الشباب في استخدامها".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG