Accessibility links

دراسة: أشعة الهواتف قد تسبب العمى


مراهقة تجهد عينيها باستخدامها الهاتف ليلا

خطر داهم جديد مصدره الهواتف النقالة.

فبعد تحذيرات سابقة من إمكانية الإصابة بالسرطان جراء استخدام الهاتف النقال، هذه دراسة أميركية جديدة تحذر من أن الأشعة الزرقاء التي تنبعث من شاشات الإلكترونيات، كالهواتف النقالة وأجهزة الحاسوب، تسبب ضررا دائما للنظر.

وقال معدو الدراسة من جامعة توليدو بأوهايو إن الأشعة الزرقاء تؤدي إلى ما يسمى بالضمور البقعي.

وأوضح البروفسور المساعد في قسم الكيمياء الحيوية بالجامعة أجيث كاروناراثني "أن الضمور البقعي هو أحد الأسباب الرئيسية للعمى في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم".

وبحسب الدراسة، فإن تفاعل الأشعة الزرقاء مع شبكية العين يؤدي إلى موت الخلايا.

"في هذه المرحلة لا ندري ما السبب الرئيسي. نعرف كيف يحدث ذلك لأن هناك مسارات متعددة تؤدي الى موت الخلية" يقول كاروناراثني.

بينما قال كاسون راتنياكي وهو باحث آخر مشارك في الدراسة "إن الأشعة المنبعثة من هذه الشاشات سامة، والضرر الذي تلحقه بالعين لا يمكن إصلاحه. لأن المستقبلات الضوئية في شبكية العين لا تتجدد بعد موتها".

وفيما يسعى الباحثون لتطوير قطرة للحد من الضرر، ينصحون في الوقت الراهن بتجنب النظر لفترات طويلة في شاشات الأجهزة الإلكترونية، خاصة في الظلام.

جوردان جوتن أحد الطلاب بجامعة توليدو أعرب عن اندهاشه الكبير بالدراسة وقال إنها "بالتأكيد شيء لافت ومثير. نتائج الدراسة ستجعلني أفكر في مقدار الوقت الذي أقضيه في هاتفي والنظر في الشاشة".

من أعراض الضمور البقعي تدهور تدريجي للرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما، خاصة في مركز العين.

وقد بلغ عدد المصابين بالضمور البقعي في العالم عام 2015 أكثر من ستة ملايين شخص.

XS
SM
MD
LG