Accessibility links

إدمانك على الكحول يغير حمضك النووي


الكحول

حذرت دراسة علمية حديثة من أن الإفراط في شرب الكحوليات يؤدي إلى إحداث تغييرات في الحمض النووي (DNA)، وهو ما يؤدي إلى زيادة الرغبة فيه وإدمانه.

ووجدت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعتي روتغرز وييل الأميركيتين أن الإفراط في شرب الكحول يؤدي إلى حدوث تغيرات جينية خطيرة وطويلة الأمد.

ودرس الباحثون جينين مرتبطين بشرب الكحول، الأول هو PER2 المرتبط بتنظيم الساعة البيولوجية للجسم، وPOMC الذي ينظم التوتر.

وقارن الباحثون مجموعات تشرب الكحول بكميات معتدلة أو بشراهة أو بكثرة وتبين من خلال مقارنة المجموعات أن الجينين قد تغيرا بالنسبة لمن شربوا بشراهة وكثرة.

وقالوا إن هذه التغييرات تفسر صعوبة التوقف عن شرب الكحول والدخول في دائرة مفرغة من الإدمان.

ويأمل المشرفون على الدراسة أن يتمكنوا من خلال هذه العلامات الحيوية من إيجاد طرق جديدة لعلاج إدمان الكحول وتجنيب المعرضين للإدمان هذا الخطر، حسب المشرف على الدراسة ديباك ساركار.

وتقول منظمة الصحة العالية إن ثلاثة ملايين شخص حول العالم ماتوا بسبب الكحول في 2016، وذلك بنسبة خمسة في المئة من إجمالي عدد الوفيات.

XS
SM
MD
LG