Accessibility links

الإنجاب لا يقلل فرص الإصابة بسرطان الثدي


دراسة جديدة عن سرطان الثدي

خلص باحثون في جامعة نورث كارولاينا أن النساء اللائي أنجبن حديثا، تزداد لديهن فرصة الإصابة بمرض سرطان الثدي، وذلك على عكس الدراسات السابقة التي كانت تشير إلى أن تلك الفئة أقل عرضة للإصابة بهذا المرض الخطير.

الدراسة التي قادها مجموعة من الباحثين في مركز لاينبيرغر للسرطان في جامعة نورث كارولاينا وجدت أن المرأة لا تحصل على "حماية" من السرطان قبل 20 عاما من إنجاب أطفال.

ووجد الباحثون أنه بالنسبة للنساء أقل من 55 عاما، تزداد احتمالات الإصابة بالمرض أكثر في السنوات الخمس بعد الولادة، وذلك بنسبة 80 في المئة مقارنة بالنساء اللواتي لم ينجبن أطفالا.

وتزداد احتمالية الإصابة عند النساء إذا كان لديهن تاريخ عائلي بالمرض، حسب الدراسة.

وعلى الرغم من ذلك فإن النساء اللائي تزيد أعمارهن عن 50 عاما أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

وقالت الباحثة هازل نيكولاس التي شاركت في الدراسة إن النتائج يمكن استخدامها "في بناء نماذج جديدة للتنبؤ".

وأضافت: "نريد من النساء وأطبائهن ألا يفترضوا أن وجود طفل في الآونة الأخيرة هو حماية دائمة لسرطان الثدي".

XS
SM
MD
LG