Accessibility links

دراسة: الشاشات تؤخر نمو الأطفال


حذرت نتائج دراسة علمية من أن تحديق الأطفال، بعمر عامين وثلاثة أعوام، في الشاشات يؤثر سلبا على نموهم العقلي والعاطفي وهم ما بين الثالثة والخامسة من العمر.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 2441 طفلا أن زيادة "وقت الشاشة" للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 24 و 36 شهرا مرتبط بأدائهم الضعيف في اختبار يقيم نمو الأطفال في مرحلة النمو بين 36 و60 شهرا، مثل التواصل والمهارات الحركية وحل المشكلات والمهارات الاجتماعية.

وتنصح الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بألا يزيد الوقت الذي يقضيه الأطفال بعمر اثنين إلى خمسة أعوام أمام الشاشات عن ساعة واحدة يوميا، وذلك لمشاهدة محتوى عالي الجودة، لكن الأطفال في الدراسة المشار إليها قضوا ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعت يوميا،بحسب المشرفة على الدراسة شيري ماديغان.

وشبهت ماديغان الأمر بإعطاء الأطفال وجبات سريعة، وقالت إن تناولهم هذه الوجبات بكميات قليلة أمر جيد لكن الإفراط تكون له عواقب.

XS
SM
MD
LG