Accessibility links

دراسة: النساء والمكتئبون الأكثر تضررا من فيسبوك


دراسة جديدة تحذر

حذرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة ساري البريطانية من التأثيرات السلبية لاستخدام موقع فيسبوك على الصحة الجسدية.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 165 شخصا لديهم حسابات على فيسبوك أن المستخدمين الذين يقارنون أنفسهم بـ"أصدقاء" فيسبوك كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات جسدية مثل مشاكل النوم، ومشكلات الوزن، والشد العضلي.

وأكد الباحثون في بيان حول النتائج التي توصلوا إليها، أن المقارنة الاجتماعية هي عملية يتم فيها "إجراء المقارنات مع الآخرين من أجل تقييم حياتنا ومن المرجح أنها تحدث عندما نشعر بعدم اليقين بشأن وضعنا".

ويعتقد الباحثون أن الاستخدام المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي مرتبط بمقارنة أنفسنا بطريقة سلبية بالآخرين الذين نعتبرهم "أفضل حالا" من أنفسنا في نمط الحياة والصحة.

وكشفت النتائج أن النساء على وجه الخصوص، وهؤلاء الذين يعانون من القلق أو الاكتئاب، معرضون لمشكلات صحية أكثر، بينما تقل هذه الأعراض الجسدية بين الأشخاص الأكثر رضا عن حياتهم ولديهم معدلات عالية من تقدير الذات.

وقالت الدكتورة بريجيت ديب، محاضرة علم النفس الصحي في جامعة ساري التي قادت الدراسة، إن "مقارنة أنفسنا بالآخرين ليست مفهوما جديدا، لكن مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، أصبحت المشكلة جزءا من حياتنا اليومية".

وكانت شركة فيسبوك قد أطلقت قبل أشهر أداة جديدة تمكن مستخدمي منصتها وكذلك تطبيق إنستغرام من تحديد كمية الوقت الذي يقضونه عليهما، وكذلك إغلاق خاصية التنبيهات.

XS
SM
MD
LG