Accessibility links

دراسة تربط بين الهواتف المحمولة والسرطان


دراسة أشرفت عليها الحكومة الأميركية

كشفت نتائج تجربة علمية أشرفت عليها الحكومة الأميركية عن وجود علاقة بين استخدام الهواتف الخلوية ومرض السرطان.

والتجربة، حول هذه المسألة المثيرة للجدل منذ فترة طويلة، قام بها البرنامج الوطني لطب السموم، التابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية، وقد استخدم فيها أكثر من ثلاثة آلاف من القوارض (جرذان وفئران)، بتكلفة 30 مليون دولار.

وارتبط التعرض الكبير لإشعاعات الهواتف الخلوية بشكل واضح بحدوث أورام في الجرذان الذكور، حسب الدراسة.

ووجدت التجربة أدلة متواضعة نسبيا على أن تلك الإشعاعات زادت خطر إصابة ذكور الجرذان بأورام الدماغ وكذلك بأورام الغدد الكظرية.

ولم يتضح ما إذا كانت الأورام في الجرذان الإناث، وكذلك في الفئران الذكور والإناث مرتبطة بالتعرض للإشعاعات.

وقال جون بوتشر، من البرنامج الوطني لطب السموم، في بيان "نعتقد أن العلاقة بين إشعاع الهواتف الخلوية والأورام في ذكور الجرذان حقيقية"، لكنه ذكر أن مستويات التعرض ومدده في التجربة على القوارض كانت أكبر بكثير من تعرض البشر لها.

XS
SM
MD
LG