Accessibility links

هل تؤثر حبوب منع الحمل على الدماغ؟


الدماغ

تؤثر حبوب منع الحمل سلبا على جزء كبير من الدماغ، وفقا لدراسة جديدة للجمعية الإشعاعية لأميركا الشمالية.

وأجرى أطباء متخصصون في أمراض النساء والتوليد والدماغ والجهاز العصبي تصويرا بالرنين المغناطيسي وتحليلات دم لمجموعة من النساء قمن بتناول حبوب منع الحمل، ووجدوا أن هذه الحبوب تؤثر بشكل لافت على منطقة بعينها في الدماغ هي hypothalamus (هبوتالاموس أو تحت المهاد) وهذه المنطقة الهامة تعمل على تنظيم مستويات الهرمونات والساعة البيولوجية المسؤولة عن النوم ومعدلات ضربات القلب والوزن والشهية.

القائمون على الدراسة وجدوا أن النساء اللائي قمن بتناول حبوب منع الحمل كان لديهن أقل تركيز في منطقة "هبوتالاموس" ما أثر على تلك الوظائف بطريقة متفاوتة.

مايكل ليبتون، وهو أستاذ أشعة ساهم في الدراسة قال: "لقد وجدنا فرقا كبيرا في حجم هياكل الدماغ بين النساء اللواتي يتناولن موانع الحمل الفموية والأخرى".

المدير الطبي لخدمات التصوير بالرنين المغناطيسي في مركز مونتيفيوري الطبي في نيويورك قال: "تشير هذه الدراسة الأولية إلى وجود صلة مهمة بين الحبوب وتأثر منطقة هبوتالاموس" لكنه أشار إلى "الحاجة إلى مزيد من الأبحاث حول تأثير موانع الحمل الفموية على بنية المخ ووظيفته".

دراسة: بالعمل تكافح النساء فقدان الذاكرة
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:01:04 0:00

ومع ذلك، أشار الباحثون إلى أن هذا التغيير الهيكلي في الدماغ لم يؤثر على الأداء المعرفي. وقال جوناثان شافير، أخصائي أمراض النساء والتوليد في جامعة تورونتو: "لم نلحظ أي تغيير بعد اختبار الوظائف المعرفية للنساء، وهو أمر مطمئن للغاية".

وحول ارتباط حبوب منع الحمل بأعراض الاكتئاب، قال شافير: "لقد أثارت دراسات أخرى بالفعل احتمال أن يكون للحبوب تأثير على الحالة المزاجية لكن من غير الواضح ما إذا كانت موانع الحمل الفموية لها علاقة بهذا الأمر أم أن النساء يتناولنها على سبيل المثال بسبب الحيض المؤلم أو المخاوف الطبية الأخرى".

وتابع أنه "من الصعب إقامة علاقة سببية قطعية. إنها فقط ارتباطات بين مؤثر ومؤثر عليه"، ثم استدرك قائلا "هذا لا يعني بالضرورة أن حبوب منع الحمل تسبب المشكلة ويجب أن تتوقف النساء عن تناولها".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG