Accessibility links

دعا إلى التطرف.. سجن رجل دين بلغاري و13 من أتباعه


رجل الدين البلغاري أحمد موسى أحمد يخرج من قاعة محكمة بلغارية - مارس 2014

أصدرت محكمة في بلغاريا الثلاثاء حكما بسجن رجل دين ثماني سنوات ونصف سنة لعظاته التي تتضمن نقل أفكار تنظيم داعش ونشر الكراهية والحرب على أسس متطرفة.

كما أصدرت المحكمة الإقليمية في مدينة بازارجيك الجنوبية عقوبات أقل على 13 من أتباع رجل الدين أحمد موسى أحمد، وهو من الأقلية الغجرية البلغارية.

وقالت المحكمة إنه أدين بالوعظ بأفكار التنظيم المتشدد ومساعدة متطرفين محتملين يعبرون بلغاريا في طريقهم للقتال في سوريا.

وأضافت أن أحمد كان يحرض في عظاته في مسجد بازارجيك على الكراهية وحض أتباعه على شن حرب على أسس دينية.

كما أدين أتباعه، البالغ عددهم 12 رجلا وامرأة، بنشر الكراهية لأسباب دينية والحض على الحرب.

وحكم على الرجال بالسجن لفترات تراوحت بين سنة واحدة وثلاث سنوات ونصف، وعلى المرأة بالسجن لمدة عامين ونصف مع وقف التنفيذ.

وسبق أن أدين أحمد بسبب عظاته المتطرفة ويقضي حاليا عقوبة السجن مدة أربع سنوات.

وبلغاريا دولة ذات غالبية أرثوذكسية في حين يبلغ عدد المسلمين 13 في المئة من سكانها، بمن فيهم الأتراك والبوماك مع الغجر الذي اعتنقوا الإسلام مؤخرا.

وقد نأى زعيم المسلمين رسميا مفتي البلاد، بنفسه من موسى وأتباعه.

XS
SM
MD
LG