Accessibility links

دعوات لمخرجين إيطاليين بمقاطعة مهرجان يحتفل بالخميني


المخرجان يوجينيو باربا وروميو كاستيلوتشي

دعا مجموعة من الكتاب والفنانين الإيرانيين مخرجين إيطاليين إلى عدم المشاركة في مهرجان الفجر السينمائي الدولي الذي تقيمه السلطات الإيرانية نهاية يناير المقبل.

وطلب شعراء وكتاب وممثلون من المؤلف والمخرج المسرحي الإيطالي يوجينيو باربا والمسرحي روميو كاستيلوتشي إلغاء رحلاتهم إلى طهران من أجل دعم الشعب الإيراني في مطالبه، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لراديو فاردا.

ويعقد المهرجان خلال الفترة 30 يناير وحتى التاسع من فبراير من طهران، والذي تحتفل السلطات فيه بعودة مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني إلى البلاد عام 1979.

والمخرج باربا، 83 عاما، يقيم في الدنمارك، وهو مؤسس مسرح أودين والمدرسة الدولية لأنثروبولوجيا المسرح هناك، وكاستيلوتشي، 59 عاما، هو مخرج مسرحي وكاتب إيطالي، ويعد من أهم المخرجين المسرحيين في أوروبا.

ومن المفترض أن يعرض باربا وكاستيلوتشي عروضا مسرحية خلال المهرجان.

وأشار الكتاب الإيرانيون إلى أن النظام الحالي الذي يحكم طهران يمارس أقصى درجات العنف والقمع منذ 40 عاما، تجسد آخر شكل منها في تظاهرات نوفمبر الماضي والتي راح ضحيتها المئات، وفي تقارير صحفية الآلاف.

وذكروا أن النظام يسعى إلى تحسين صورته والتستر على جرائمه من خلال مهرجانات سينمائية ومسرحية ودعوة فنانين أجانب إليها، ولكن في الحقيقة فإن هذه المهرجانات لا تمثل الشعب الإيراني، وهي مجرد أداة خداع فقط، وفي حال حضورهم لتلك الفعاليات فإنهم يساعدون النظام بيريد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG