Accessibility links

دعوة لاقتحام "المنطقة 51" والقوات الجوية الأميركية ترد


صورة من أعلى لـ "منطقة 51"

أكثر من مليون شخص سجلوا في دعوة على فيسبوك، للتجمع أمام "المنطقة 51"، الاسم الذي يطلق على القاعدة العسكرية الواقعة في الجزء الجنوبي من ولاية نيفادا غرب الولايات المتحدة.

ولطالما كانت "المنطقة 51" مصدرا لنظريات المؤامرة حول وجود الكائنات الفضائية التي انتشرت في الثقافة الشعبية خلال العقود الماضية.

الدعوة التي بدأت هزلية، اتخذت منحى جادا عندما، عندما علق المتحدث باسم القوات الجوية الأميركية لصحيفة واشنطن بوست على الدعوة بقوله إنهم "مستعدون لحماية الولايات المتحدة ومقدراتها".

وقد كتب مطلق الدعوة جاكسون بارنز ردا على تصريح المتحدث "مرحبا أيتها الحكومة الأميركية، هذه نكتة، ولا أنوي حقيقة أن أنفذ مثل هذه الخطة، اعتقدت فقط أنها ستكون مزحة تجلب لي بعض الإعجابات على الإنترنت".

وتدعي بعض نظريات المؤامرة أن الولايات المتحدة لديها معلومات وأدلة حول وجود الكائنات الفضائية والأطباق الطائرة، تحتفظ بها في "المنطقة 51".

كما يعتقد المؤمنون بهذه النظرية أن الولايات المتحدة تحتفظ بكائنات فضائية في "المنطقة 51"، بالإضافة إلى التكنولوجيا التي يستخدمونها، وبقايا أطباق طائرة، الأمر الذي نفته الحكومة الأميركية.

وقد بدأت هذه النظريات في الانتشار في عام 1989، عندما ادعى رجل يدعى بوب لازار في مقابلة تليفزيونية، أنه فيزيائي عمل بالمنطقة 51.

وقد عاد لازار إلى الذاكرة مؤخرا بعد استضافته في البرنامج الإذاعي الذي يقدمه الكوميديان جو روغان، بالإضافة إلى عرض وثائقي عنه عبر شبكة نتفليكس.

XS
SM
MD
LG