Accessibility links

حاصلة على وسامين ملكيين.. التحقيق مع فنانة مغربية بتهمة "التشهير والابتزاز"


الفنانة المغربية دنيا بطمة من أضواء الشهرة إلى ساحات المحاكم
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:03:09 0:00

الفنانة المغربية دنيا بطمة من أضواء الشهرة إلى ساحات المحاكم

في أولى جلسات التحقيق مع الفنانة المغربية دنيا باطمة وشقيقتها، إلى جانب أربعة متهمين آخرين، في قضية ما يعرف بـ"عصابة حمزة مون بيبي"، تظاهر عشرات الأشخاص أمام مقر محكمة مراكش الابتدائية مطالبين بإدانتها، ومعاملتها مثل بقية المواطنين.

فالفنانة دنيا باطمة، التي برز اسمها في ساحة الأغنية المغربية، تحولت فجأة إلى متهمة في قضية عصابة متهمة بالابتزاز والتشهير.

عصابة "حمزة مون بيبي"، عبارة عن حساب على مواقع التواصل الاجتماعي تخصص في التشهير وابتزاز المشاهير من خلال اختراق أجهزة الضحايا ونشر أسرار وصور خاصة بهم وابتزازهم.

ومن ضمن من تعرض للتشهير على الحساب، محمد المديمي ناشط حقوقي مغربي، حيث تعرض لإساءات لحقت حياته الخاصة من هذا الحساب.

والمديمي واحد من ضمن 18 ضحية تطالب بالحق المدني في القضية. وقال المديني وهو رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان في مراكش في تصريحات لـ"الحرة": إننا "وجدنا أنفسنا ضحايا القذف والسب والتشهير والمس بحياتنا الخاصة، ومنا نقباء محامين إضافة إلى مسؤولين".

وأضاف أن "الحساب أساء للمغاربة جميعا والمؤسسات القضائية وزرع الإرهاب النفسي في نفوس مجموعة من الأسر".

ودنيا باطمة هي سليلة مؤسس فرقة ناس الغيوان التي اشتهرت في سبعينيات القرن الماضي بالغناء النضالي الملتزم في المغرب.

ومن أهم التهم التي تواجهها الاحتيال وبث وتوزيع أقوال أشخاص وصورهم من دون موافقتهم، والنصب والتهديد، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص.

لكن عائلتها ترى أن اتهامها هو ضريبة لشهرة النجاح والانتماء لعائلة فنية عريقة.

وقالت أمينة باطمة عمة الفنانة دنيا باطمة لـ"الحرة" إن "ما حدث هو ضريبة لنجاحها، ولمنافسة غير شريفة".

وكانت دنيا باطمة قد حصلت على وسامين ملكيين كتقدير لنجاحها الفني من العاهل المغربي، لكنها إذا أدينت في هذه القضية في النهاية، فقد تعاقب بالسجن لمدة قد تصل إلى خمس سنوات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG