Accessibility links

بعد "نصرالله واحد منن".. ذباب حزب الله الإلكتروني يتحرك


متظاهرون يحملون هواتف ضمت تظاهرة في بيروت - 20 أكتوبر 2019

بينما كان هاشتاغ "#نصر_الله_واحد_منن" يحتل المراتب الأولى بين الوسوم الأكثر تداولا في لبنان، والذي انتقد عبره المغردون الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، اختفى الوسم فجأة لصالح وسم "#السيد_نصرالله_ثقتنا".

ويشهد لبنان تظاهرات في شتى أنحاء البلاد منذ الخميس الماضي، احتجاجا على الأوضاع المعيشية وتفشي الفساد، وقد ردد المتظاهرون شعارات مناهضة للنخبة الحاكمة بما في ذلك حسن نصرالله.

وحل مكان الهاشتاغ آخر مؤيد لحسن نصر الله في وقت قصير يدعى "#السيد_نصرالله_ثقتنا"، فيما اتهم مغردون حزب الله باستخدام حسابات وهمية للمشاركة على الهاشتاغ الخاص بهم ومن ثمة رفعه إلى الوسوم العشر الأكثر تداولا.

وسواء كانت الحسابات التي شاركت ورفعت من هاشتاغ "#السيد_نصرالله_ثقتنا" نتاج بوتات (حسابات مؤتمتة وهمية) أو ينشرها أشخاص حقيقيون مؤيدون لحزب الله، فإن معطيات تشير إلى أن الأمر ليس عشوائيا.

وبحسب موقع "Botometer" لقياس الحسابات المؤتمتة "البوتات" والكشف عنها وفقا لمعايير معينة، تبين أن الكثير من الحسابات التي شاركت على الهاشتاغ الأخير ما هي إلا حسابات مؤتمتة ومبرمجة.

وقد ترافق صعود وسم "#السيد_نصرالله_ثقتنا" بصعود هاشتاغ آخر مسيء للإعلامية ديما صادق، والذي وجه من خلاله أنصار الحزب هجوما ضد الإعلامية اللبنانية جراء انتقادها لحزب الله.

وقد نشر الهاشتاغ المسيء لديما شخصان يدعيان فيدا وردة، وحمزة الخنسا، وهم من قيادات مجموعة إعلامية تدعى "التنسيقية" والتي تدير الحملات الإلكترونية الدعائية لصالح حزب الله، وفقا لموقع "بيلينغ كات" المتخصص في التحقيقات الاستقصائية.

ما هي التنسيقية؟

التنسيقية، هي مجموعة مقرها لبنان، تدير مواقع إخبارية، وحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام وتليغرام ويوتيوب، والتي تبث دوما رسائل إعلامية مؤيدة لحزب الله.

ويقول بيان المجموعة إنها تهدف إلى مكافحة "التشويه" على وسائل التواصل الاجتماعي التي تستهدف ما يسمى بـ"المقاومة"، ذلك المصطلح الذي يستخدم للإشارة إلى حزب الله وحلفائه في لبنان.

وبجانب المواد الدعائية لصالح حزب الله وحسن نصر الله، فإن التنسيقية تنشر مواد مؤيدة للجيش اللبناني وحلفاء حزب الله السياسيين، مثل قائد حركة أمل نبيه بري، والرئيس اللبناني ميشال عون والحزب السوري القومي الاجتماعي.

وفيما يشبه ما حدث في الساعات الأخيرة، كان حزب الله قد أطلق هاشتاغ "#قاوم_بصورة" في فبراير 2016، اعتراضا على حجب فيسبوك للحسابات التي تنشر صور حسن نصرالله.

وكانت السمة المشتركة بين وسمي "#قاوم_بصورة" و"#السيد_نصرالله_ثقتنا"، هي أن الحسابات التي شاركت فيهما كانت فاعلة فقط في فترة تداول الهاشتاغات ثم توقفت بعدها، فيما يبدو أن هذه الحسابات تندرج تحت ما يسمى بـ"الذباب الإلكتروني"، مثل الحساب التالي.

والذباب الإلكتروني، هو جيش من الحسابات الوهمية توظفها بعض الجهات من أجل رفع وسم معين أو خفضه، وقد انتشرت الظاهرة في العالم العربي، وسط تقارير تفيد تبعية هذه الحسابات لجهات حكومية.

ورغم ادعاء التنسيقية عدم تلقيها دعما ماليا من حزب الله أو تعليمات أو إشراف من قبله، فإن رئيس وحدة الإعلام الإلكتروني في حزب الله والنائب علي فياض قد حضر اجتماع التنسيقية السنوي الأول في سبتمبر 2015.

وشاركت التنسيقية جهاز حزب الله الإعلامي في عام 2016 من أجل تنظيم تجمع مؤيد للنائب اللبناني التابع لحزب الله حسن فضل الله، وقبلها بشهرين قامت التنسيقية باستضافة محاضرة ألقاها ضابط بحزب الله يدعى "الدحنون".

XS
SM
MD
LG