Accessibility links

"ذكريات زائفة".. دراسة طبية تحذر من الأخذ بشهادة متعاطي الماريوانا


نبتة الماريوانا

وجدت دراسة طبية حديثة أشرفت عليها عالمة نفس رائدة أن الماريوانا تؤثر بشكل سلبي على الذاكرة إذ تجعل الشخص يتذكر أشياء لم تحدث في الواقع.

عالمة النفس الأميركية إليزابيث لوفتاس، التي شاركت في الإشراف على الدراسة، أجرت عدة دراسات سابقة خلصت إلى ضرورة التشكيك في روايات شهود العيان إذا كانوا يتعاطون الماريوانا.

وقام باحثون من جامعة ماستريخت بهولندا وجامعة كاليفورنيا بإجراء الدراسة المشار إليها على 64 شخصا، نصفهم تعاطوا جرعة محددة من الماريوانا، والنصف الآخر تناولوا دواء وهميا.

وتم تعريض المجموعتين لتجربتين، الأولى هي طرح قائمة من 15 كلمة، وطلب من كل فرد تذكر هذه الكلمات.

وكشفت النتائج أن من تعاطوا جرعة الماريوانا تذكروا كلمات لم تكن في تلك القائمة من الأساس.

وفي التجربة الثانية، أُعطي كل مشارك سماعة واقع افتراضي، حيث شاهدوا من خلالها قيامهم بارتكاب جريمة وكانوا أيضا شهودا على جريمة وقعت في محطة قطار.

وعندما تم سؤالهم عن مشاهداتهم، تحدث متعاطو الماريوانا عن تفاصيل لم تحدث أو بالغوا في وصفها.

وقال الباحث المشارك في الدراسة جان راماكرز إن "النتائج التي توصلنا إليها تشير إلى أنه من الأفضل لضباط الشرطة والمحققين تأجيل استجواب شهود العيان والمشتبه بهم الذين هم تحت تأثير الماريوانا حتى يكونوا رصينين"، وطالب باعتبار هؤلاء مثل كبار السن أو الأطفال.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG